بين إعصار ساندي وسيول جدة فرق بالتعامل مع الكوارث الطبيعية‎

  • زيارات : 1,491
  • بتاريخ : 7-نوفمبر 2012
  • كتب في : مقالات

بين إعصار ساندي وسيول جدة فرق بالتعامل مع الكوارث الطبيعية‎

فايز خالد*

تفاعل جميل من الحكومة الامريكية مع إعصار ساندي الذي ضرب الولايات المتحدة الامريكية وكان على رأس الهرم الرئيس الامريكي باراك اوباما والذي حضر بدون موكب وببساطة وكأنة مواطن عادي وتضجر من الاضرار التي خلفها الإعصار رغم عدم وجود تقصير من المسئولين لأن المسئلة عبارة عن كوارث طبيعية حلت بالبلاد ولو تذكرنا وضعنا أثناء سيول جدة حيث كان الحال يندى له الجبين و لم يتمكن رجال الدفاع المدني سوى من إستخراج الجثث ولم يستطيع أحد أن يساعد الغرقى , والشخصية الأبرز التي ساعدت الغرقى شاب باكستاني توفي غريق ومع هذا يعتبر قطاع الدفاع المدني أصعب القطاعات العسكرية في المجال الوظيفي حيث يجبرون المتقدم ان يكون سباح ماهر وغواص ولكن ما المانع لو دربو مجموعة كبيرة من الشباب صغار السن في اليابان او في احدى بلدان اوروبا التي تحل عليهم الكوارث الطبيعية بإستمرار ليطورو إمكانياتهم في قادم الأيام ومع وجود أي مشكلة لدينا لابد من تدخل القرار الملكي وأخرها قرار الأمير متعب بن عبدالله والذي وجه بضرورة استقبال المصابين بمستشفى الملك فهد للحرس الوطني وكأن البلد يسير بدون قانون والأسوأ من هذا كله تصريح وزير الصحة والذي قال بعد إنفجار الرياض أن المصابين سيتعالجون على حساب الدولة ولكن السؤال المهم لمعالي وزير الصحة وهل المستشفيات ليست للدولة او تأخذ أجر من المواطن؟
كان الاولى أن يتم معالجة اي مواطن لم يحصل على سرير بالمستشفيات الخاصة أو بالخارج ولكن الظاهر لنا أن حياة المواطن لاتهم المسؤول.

*أحد كتاب رفحاء اليوم مهتم بقضايا الوطن والمواطن

3 تعليقات على: بين إعصار ساندي وسيول جدة فرق بالتعامل مع الكوارث الطبيعية‎

  1. 1
    منصور الربع

    صحيح يافايز حياة المواطن لاتهم المسؤول
    ولنا بوزير الصحة خير دليل
    مبدع يافايز

  2. كلام رائع ياابو خالد….. لدينا وزراء بدون ادنى حس انساني اووطني

    نحن بسبب بعض الوزراء في هذا البلد
    اصبــحـــنا تحــت خــط البـــشر …حسبي الله عليهم ونعم الوكيل

    دمت بود ياصديقي

  3. 3
    فهد الربع

    الله يهديك يافايز تقارن امريكا بالسعوديه
    وش جاب لجاب
    ربعنا بلشانين بلبنان والمغرب ومايدرون عن ديرتهم

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب