“بيت عزاء” في غزة لقتلى الجيش المصري.. وأبو مرزوق يبرئ حماس

رفحاء اليوم . متابعات : أقامت شخصيات فلسطينية “بيت عزاء” في قطاع غزة الاثنين، تضامناً مع قتلى الجيش المصري في الهجوم الذي وقع قرب مدينة العريش الجمعة الماضي، شارك فيه قادة عدد من الفصائل والقوى الوطنية والإسلامية في القطاع الفلسطيني.

وذكر “تجمع الشخصيات الفلسطينية المستقلة في قطاع غزة والقدس والضفة الغربية”، في بيان أوردته وسائل إعلام مصرية وفلسطينية، أن فتح “بيت العزاء” في غزة، “يوحد الرفض الفلسطيني لهذا الهجوم الغاشم، ويعزز من وقوفنا الدائم مع الأشقاء المصريين في أفراحهم وأحزانهم.”

وفي كلمة له أمام المشاركين في “بيت العزاء”، قال نائب رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية “حماس”، موسى أبو مرزوق، إن “الأمن المصري مرتبط بشكل مباشر بنظيره الفلسطيني.. ولا يمكن لحماس، أو أي فلسطيني، أن يمس به بأي شكل من الأشكال.”

وتابع القيادي بحركة حماس، التي تسيطر على قطاع غزة، قائلاً: “لا مصلحة لأحد من الشعب الفلسطيني بما جرى في سيناء، والمتضرر الوحيد من الظروف الأمنية الصعبة في سيناء هو القطاع، لذلك لا يمكن لأي فلسطيني أن يفكر مجرد تفكير في استهداف الجيش المصري.”

كما شدد أبو مرزوق، بحسب ما أورد “المركز الفلسطيني للإعلام”، أحد الأذرع الإعلامية لحماس، على أنه “لم يثبت من قبل تورط الفلسطينيين في غزة بمثل هذه العمليات”، واستنكر اتهام بعض وسائل الإعلام المصرية لفلسطينيين من غزة بالتورط في قتل الجنود المصريين بسيناء.

وفي أعقاب الهجوم على نقطة عسكرية للجيش المصري الجمعة، والذي أسفر عن مقتل 31 جندياً، وجرح نحو 30 آخرين، أعلن الرئيس، عبدالفتاح السيسي، حالة الطوارئ في مناطق بشمال سيناء لمدة 3 شهور، كما أعلنت الحكومة المصرية عن إقامة “منطقة عازلة” على الحدود مع قطاع غزة.

من جانبه، قال عضو اللجنة المركزية لحركة “فتح”، عزام الأحمد، رداً على سؤال بشأن قرار الحكومة المصرية بإقامة منطقة عازلة على الحدود مع غزة، إنه “من حق مصر أن تقيم ما تريد، من أجل المحافظة على أمنها الداخلي، في إطار التصدي للجماعات الإرهابية، التي لا وطن لها.”

إلا أن الأحمد، الذي كان يتحدث على هامش اجتماعات البرلمان العربي، بمقر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية، في القاهرة الاثنين، دعا الإعلام المصري إلى “تحري الدقة قبل توجيه الاتهامات لأي من العناصر، باشتراكها في أي عمل إرهابي، يمس بالأمن القومي لمصر.”

وأضاف القيادي الفلسطيني، بحسب ما أورد موقع “أخبار مصر”، نقلاً عن وكالة أنباء الشرق الأوسط، قائلاً: “حتى الآن لم يبلغنا أي مسؤول مصري بتورط فلسطيني في الحادث”، في إشارة إلى اتهامات وجهتها بعض وسائل الإعلام إلى حركة “حماس” بالتورط في هجوم العريش.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب