بيت حائل بالجنادرية متحف مفتوح لعرض غزارة التراث وفيض الكرم الحاتمي

  • زيارات : 904
  • بتاريخ : 22-فبراير 2014
  • كتب في : محليات

رفحاء اليوم . سعود الراضي الرفاع : استقبل الكرم الحاتمي مرتادي المهرجان الوطني للتراث والثقافة الـ 29 بالجنادرية عندما تحول بيت حائل على أرض المهرجان إلى نفحات من الضيافة السعودية الأصيلة تستهويهم معها المعارض الإبداعية المتنوعة والفقرات الفنية التي تقدمها فرق الفنون الشعبية وفي مقدمتها العرضة السعودية والسامري إلى جانب تنوع المنتوجات اليدوية الحائلية التي تلقى اهتماماً من الزوار مثل السدو والتطريز والسجاد والجلود وخبز الصاج وبعض الأعمال الفنية التي لها علاقة بهذا المجال وعدد من الفعاليات الرجالية والنسائية.

وقدم بيت حائل جديده هذا العام عبر ثمانية أجنحة شملت ساحة الفنون الشعبية وسوق حائل القديم والحرف اليدوية ومعرض الفنانة التشكيلية علياء الخريصي وأستوديو التصوير مع الصقور والبئر القديم وسوق الحرف النسائية والعرض المسرحي المفتوح والمضيف وسوق الأكلات الحائلية الشعبية وبيت حائل القديم والسوق النسائي التراثي ومعارض لجان التنمية الاجتماعية وصالة معرض جامعة حائل حيث استطاعت هذه الأجنحة أن تعزز مشاركات مختلف محافظات المنطقة وخاصة فيما يتعلق بعرض منتجات الأسر المنتجة من أعمال ومشغولات يدوية.

وأكد المشرف على بيت حائل بالجنادرية الفنان التشكيلي يوسف بن عثمان الشغدلي أن البيت يركز عبر عروضه المتميزة على تناول التراث والآثار وعرضها بصورة مشوقة لزوار المهرجان، مشيراً إلى غزارة المنتج التراثي الحائلي حيث تم نصب السوق الشعبي والبيت الحائلي التقليدي والمطاعم والتركيز على الحرف النسائية وأستوديو التصوير لزوار البيت التي ارتبطت بالصقور والأزياء الشعبية حيث يقوم متخصص بتصوير الزوار والأطفال وطباعتها، إضافة إلى تصوير كبار الزوار من خارج المملكة وتقديم الصور لهم كإهداء من بيت حائل.

وبين أن العمل في بيت حائل يقوم وفق توجيهات صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن عبدالمحسن بن عبدالعزيز أمير منطقة حائل، الذي طالب بمضاعفة الجهود وإبراز جوانب التراث الشعبي والفعاليات الثقافية التي تشتهر بها المنطقة خلال فعاليات مهرجان الجنادرية هذا العام والحرص على تطوير فعاليات البيت وجذبها للزوار لما تلعبه هذه التظاهرة الثقافية من دور في جمع أبناء مناطق المملكة تحت مظلة الإبداع وحب الوطن.

ونوه بتميز مشاركات منطقة حائل من خلال بيتها في الجنادرية هذا العام والذي شهد تجديداً وتنوعاً استهدف من خلاله تلبية أذواق كافة شرائح المجتمع لافتاً إلى عرض البيت لأكبر لوحة فنية مساحتها 35 متراً مربعاً لـ “شعيب رميض” وهو يجري بعد هطول الأمطار التي شهدتها حائل مؤخراً والتي شدت زوار المهرجان لإلتقاط الصور التذكارية بجوارها والتي عرفت عن كثب بمقومات حائل الجملية وجعلها واجهة سياحية ساحرة بالمملكة نظراً إلى التكوينات الطبيعية التي تتميز بها.

وأضاف أن الصورة التنظيمية لبيت حائل هذا العام تكاملت بالوجود الفاعل من مختلف شرائح المجتمع الذين دللوا على اللوحة الفنية لطبيعة حائل الجاذبة والتي هي بمثابة المتحف المفتوح لكل من يبحث عن الجمال منوهاً بأن بيت حائل هذا العام واستمرارا لنجاح سوق الحرف النسائية تم إنشاء سوق خاص بالنساء في الجهة الشمالية من بيت حائل يشمل حرفاً ومنتجات يدوية ذات طلب من الجمهور بالإضافة إلى حرف ضمن اهتمامات النساء وتمثل تراث المنطقة بعمل السدو والتطريز والسجاد والجلود وخبز الصاج وبعض الأعمال الفنية التي لها علاقة بهذا المجال.

وقال: قدمت جامعة حائل ممثلة في قسم الآثار والسياحة الرؤية الأكاديمية عن التراث بمتحف يضم العديد من القطع التراثية مثل الأسلحة وتاريخها والعدد وأدوات الزراعة وعدد الحرفيين والمخطوطات النادرة إضافة إلى التراث الشعبي المميز وشاركت الإدارة العامة للتربية والتعليم بالقاعة الكبرى بالعديد من الفعاليات إلى جانب معرض تاريخ التعليم ومعرض الفنان التشكيلي علي الرشيد الجميل ومعرض الفنان عبدالكريم الركاد ومعرض المحنطات ومعرض الملابس ومعرض المستلزمات والأدوات المدرسية القديمة والكثير من المطبوعات والعرض المرئي عن التعليم بالمنطقة.

من جانبه أوضح مدير مركز التنمية الاجتماعية بمنطقة حائل سعد بن صعب التميمي، أن الأجنحة المشاركة في بيت حائل بالجنادرية تشهد إقبالاً مميزاً وسط هذه الاحتفالية التي تمتزج بها أنغام الفنون الشعبية مع حركة الزوار وسط السوق الشعبي الذي تتخلله حركة دائمة للحرفين وهم يضفون على هذه الأجواء بعدا تراثيا يرسم صورة إبداعية تطرز الجنادرية وهي ترسم حائل كأحد أهم المشاركات على مدار السنوات الماضية كما جذبت فعاليات لجان التنمية الاجتماعية بمنطقة حائل جموع الزوار في المهرجان هذا العام والتي تشارك لأول مرة بدعم وتوجيه من سمو أمير منطقة حائل وبمتابعة من معالي وزير الشؤون الاجتماعية الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين.

وتلقى زوار بيت حائل في الجنادرية من خلال مشاركة لجان التنمية الاجتماعية هدايا قيمة ومتنوعة تقدم لهم يومياً إضافة إلى حقيبة تعريفية لبرامج وأنشطة وخدمات لجان التنمية، مفيداً أن المشاركة رغم أنها الأولى في مهرجان الجنادرية إلا أنها موسعة وشملت فعاليات ومنتجات من اللجنة الاجتماعية بالخفيج ومعرضاً ومنتجات للجنة الشملي وفعاليات ومنتجات من اللجنة الاجتماعية بجبة ومعرضاً متنوعاً للجنة الاجتماعية بالبعايث، إضافة إلى مشاركة فاعلة وجاذبة من اللجنة الاجتماعية بمحافظة الحائط وكذلك اللجنة الاجتماعية بمدينة حائل واللجنة الاجتماعية في فيضة أثقب.

 

1 3 download

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب