بلجيكا تمنع دخول طارق سويدان بسبب “معاداة السامية” والداعية يرد: ما قيمة القرار بعصر الانترنت؟

رفحاء اليوم . متابعات : اتهم الداعية الكويتي، طارق سويدان، أحد أبرز الشخصيات الخليجية المقربة من الإخوان المسلمين، ما وصفه بـ”اللوبي الصهيوني” بالضغط على حكومة بلجيكا لمنعه من دخول أراضيها وفق ما كان مقررا، لحضور معرض إسلامي، مضيفا أنه مسرور لـ”إزعاج الصهاينة”، وقلل من أهمية المنع “بعصر الانترنت.”

وكان وزير الداخلية البلجيكي، جان جانبون، قد أعلن منع دخول سويدان إلى أراضي بلاده بحضور المعرض في بروكسل، طالبا من السلطات المعنية “اتخاذ الخطوات الضرورية” لذلك، مضيفا أن هذا القرار كان “الحل الوحيد” نظرا لمواقف سويدان التي رأى أنها “معادية للسامية” وقد تهدد النظام العام في بلجيكا.

وأعادت وسائل إعلام بلجيكية قرار جانبون إلى التعليقات التي كان سويدان قد أدلى بها خلال المواجهات الأخيرة بين الجيش الإسرائيلي وحركة حماس، ودعوته الأمهات العربيات إلى “إرضاع أطفالهن كره أبناء صهيون” على حد قولها.

من جانبه، علق سويدان على القرار عبر حساباته الرسمية التي يتابعها الملايين في “فيسبوك” و”تويتر” قائلا إن القرار جاء “بضغط من اللوبي الصهيوني” وأنه كان يحمل تأشيرة صالحة، ولكن الحكومة قررت منعه بسبب “مواقفه الصريحة ضد الصهيونية والجرائم الهمجية لإسرائيل” على حد وصفه.

وتابع سويدان بالقول: “مسرور أني قد أزعجت الصهاينة إلى هذا الحد وأدعو الجميع وخاصة العلماء والدعاة لإعلاء الصوت ضد الصهيونية والممارسات الإجرامية الهمجية لإسرائيل (مع التفريق بين الصهيونية التي نعاديها واليهودية التي هي دين لا يرضى كل أتباعه بممارسات الصهاينة).” وخاطب المسلمين في بلجيكا مؤكدا على مشاركته بالمحاضرات إلكترونيا إذ “لا قيمة للمنع في عصر الانترنت” وفق قوله.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب