بعد خلافات على “توتير”.. وكيل وزارة يتوعد بمقاضاة عضو بالشورى

  • زيارات : 214
  • بتاريخ : 4-يونيو 2015
  • كتب في : محليات

رفحاء اليوم . متابعات : توعد وكيل وزارة الشؤون الاجتماعية الدكتور نايف الصحبي، بمقاضاة الدكتور موفق الرويلي عضو مجلس الشورى، في قاعات المحاكم، بتهم التهجم الشخصي وإطلاق اتهامات باطلة إثر خلاف نشب بينهما على موقع “توتير”.

وقال “الصحبي” إنه قام بتوكيل محام للشروع في إجراءات مقاضاة “الرويلي”، وذلك بعد تغريدات اتهمه فيها بمباركة الدراسة عن بعد، ومشاركته شخصياً في تقديم دورات عبر أكاديميات تخرج اختصاصيين غير مؤهلين، وإغراق البلاد بشهادات الدراسة عن بعد، نافياً تقديم دورات مدفوعة في معاهد خاصة منذ تعيينه كوكيل للوزارة.

ووفقاً لـ”الوطن” فإن الانتقاد لم يعجب “الصبحي” الذي تجاهل الرد على عضو الشورى، مكتفياً بحظره من المتابعة، بينما توجه الرويلي إلى مراسلة وزير الشؤون الاجتماعية بتغريدة قال فيها: “معالي وزير الشؤون الاجتماعية سيُغرق وكيل وزارتكم البلد بشهادات معتمدة عن بعد، الله يعين الأسرة السعودية”، وأضاف في تغريدة ثانية: “وكيل وزارة الشؤون الاجتماعية “شمس شارزة” مهمته حظر المغردين”، متابعاً بثالثة قال فيها: “حتى أنا حظرني سعادة الوكيل، كان الله في عون المراجعين.”

وبرر الصحبي أسباب حظره للدكتور الرويلي وعددا من المغردين في تويتر، بأن طرح عضو الشورى والمغردين الآخرين الذين قام بحظرهم كان تهجماً شخصياً وهو أمر غير مقبول بالنسبة له، ويستوجب الحظر، مضيفاً أنه غير ملزم بقبول التجاوزات والتهجم من أي شخص سواء عضو شورى أو مواطنا، وأن استعمال خاصية الحظر حق شخصي، وليس محسوباً على عمله وإن حمل معرف الحساب صفته الوظيفية وكيلاً لوزارة الشؤون الاجتماعية فلا يعد رسمياً.

وأبدى وكيل وزارة الشؤون الاجتماعية استغرابه من إثارة الرويلي موضوع حظره من “توتير” بهذا الوقت، بالرغم من مرور عام تقريباً على الموضوع وليس أياما كما يعتقد البعض، مضيفاً أنه أستاذ جامعي قبل أن يصبح وكيل وزارة، وأن التعلم عن بعد إحدى وسائل التعلم ولا يمكن تجاهله وليس جريمة كما يصورها الرويلي.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب