بعد إصابته مع 10 من زملائه.. الجندي الوادعي يرفض البقاء في المستشفى ويعود للمرابطة بالحدود

  • زيارات : 287
  • بتاريخ : 4-أبريل 2015
  • كتب في : محليات

رفحاء اليوم . متابعات : عاد الجندي عبدالعزيز حسين الوادعي، لموقع عمله بالحدود في “رقابة السلفة” التابعة لمركز حصن الحماد التابع لحرس الحدود بظهران الجنوب، رغم الإصابات العديدة التي تعرض لها في تبادل لإطلاق النار مؤخراً.

ورفض الوادعي ملازمة الفراش بالمستشفى أو المنزل، وأصر على العودة للمرابطة بالحدود مع زملائه حيث موقع استشهاد زميله سليمان المالكي .

وقال إنه لن يبقى بالمنزل في حين أن زملاءه بالميدان، مبيناً أنه يريد مواصلة المرابطة معهم بالحدود صوناً للدين والأرض، وتمنى أن يلقى ربه شهيداً.

وأبان أنهم كانوا قد تعرضوا لإطلاق نار كثيف من منطقة جبلية مواجهة داخل الحدود اليمنية، حيث استشهد زميله المالكي، وأصيب هو مع 10 آخرين من زملائه.

وكان المتحدث الأمني بوزارة الداخلية، أعلن استشهاد العريف سليمان المالكي وإصابة 10 آخرين إثر تبادل لإطلاق النار على الحدود السعودية اليمنية مساء الأربعاء الماضي، وتمت حينها السيطرة على الموقف بمساندة القوات البرية.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب