بطحاء حائل الحمراء تشكو الاعتداء والنقل .. وأصحاب الشياول والقلابيات يقتلون الطبيعه بحائل

  • زيارات : 870
  • بتاريخ : 3-مايو 2013
  • كتب في : محليات

رفحاء اليوم . سعود الراضي الرفاع (حائل)

تعتبر حصباء (بطحاء) حائل من انفس الحصباء التي تنحدر من جبالها البازلتية الحمراء الامعه والتي كست شعاب حائل والتي وصل شهرتها عند زائريها من السياح ومرتادي البراري فقد تغنى ببريقها الاحمر الماع وكثير من الشعراء الجاهلي والحديث تغزل بها كثيرا فالشعر الجاهلي دون في بطون ابيات قصائده هذا الجوهر الاحمر الماع كما امتد هذا الانبهار الى الشعراء الحديثين والمعاصرين الذين سلبهم بريق وصفاء هذه الحصباء السحرية التي تكون مصدر الهام لكثير منهم فهي بحق مناظرها ساحره وجاذبه سيما اذا تخللها قطرات المطر فقد تكتسب احمرارا براقا ورائحه ندية ويكون مداسها كالإسفنج وكما شبه كثير من الاهالي ان بعد السيول تكون اجمل ملمس من الحرير فلا يلام من يفر ويذهب اليها كما لا يلام من ينظم الاشعار و يتبها ويتنعم بها وبرائحتها العطرة وشكلها البهيج البازلتي الاحمر . لكن للأسف هناك من لا يقدر هذه الثروة الروحانية التي ميزت هذه البلدة عن غيرها .
حيث تسبب إهمال الرقابة في متابعه أصحاب الشياول والقلابات التي استغلت الصغير والكبير من الحصى للجشع والطمع وكسب المادة في أي وسيلة كانت فهم ينشطون وقت العطل وفي اوقات الليل يقومون بشحن تلك البطحاء الى مخازن تركوها لهم بجوار معداتهم .. وذلك وسط تذمر الأهالي من هذه التصرفات الهوجاء والتي شوهت الشعاب بسبب العمل الجائر والغير منظم .

حيث طالب العديد من أهالي منطقة حائل بإيقاف الايدي العاملة التي قتلت الطبيعة وجمالها حتى أصبح اشخص لا يجد مكان لنزهه مع عوائلهم

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب