برشلونة يتربص بريال مدريد في « كلاسيكو السوبر »

رفحاء اليوم . وكالات

يستضيف ملعب نو كامب يوم الخميس مباراة “كلاسيكو” مبكرة بين القطبين برشلونة وريال مدريد في ذهاب الكأس السوبر الاسبانية لكرة القدم. وتنتقل المواجهة إلى ملعب “سانتياغو برنابيو” في مدريد لمواجهة الإياب في 29 الجاري.

وسبق أن تواجه الفريقان في المسابقة الموسم الماضي وفاز برشلونة باللقب بعد أن تعادلا ذهابا 2-2 في مدريد قبل ان يفوز إيابا على أرضه 3-2 بفضل ثنائية من الأرجنتيني ليونيل ميسي، كما أزاح برشلونة غريمه من الدور ربع النهائي لمسابقة الكأس بالفوز عليه ذهابا في مدريد 2-1 قبل تعادلهما إيابا 2-2. أما في الدوري فتبادلا الفوز خارج قواعدها حيث حسم برشلونة لقاء الذهاب 3-1 في مدريد، قبل أن يفوز ريال إيابا في كاتالونيا 2-1. وتشكل الكأس السوبر محطة مهمة في بداية الموسم لتحديد شكل الصراع بين الفريقين، فبرشلونة يريد استعادة لقب الدوري الذي انتزعه منه غريمه ريال مدريد، والأخير يسعى لتأكيد أحقيته بالتربع على عرش الليغا.

وكشف النادي الكاتالوني أهدافه بقوة في بداية الموسم بقيادة مدربه الجديد تيتو فيلانوفا مؤكدا انه لم يفقد شيئا من السحر الذي كان يقدمه تحت إشراف مدربه السابق بيب غوارديولا الذي قرر الرحيل في نهاية الموسم الماضي. ففي أول مباراة رسمية له تحت قيادة فيلانوفا، اكتسح برشلونة ريال سوسييداد بخمسة أهداف. كما تزخر صفوف برشلونة بلاعبين مؤثرين جدا أمثال تشافي هرنانديز واندريس اينييستا والمهاجم الدولي التشيلي اليكسيس سانشيز، انضم إليهم مدافع فالنسيا خوردي البا، ولاعب الارتكاز الكاميروني الكسندر سونغ القادم من راسنال قبل يومين.

وتحدث ميسي عن الموقعة المرتقبة غدا قائلا “المباراة ستكون معقدة لان ريال مدريد فريق يتمتع بالكثير من الخبرة”، مؤكدا بان فريقه “لا يزال يلعب بنفس الفلسفة حتى بعد رحيل غوارديولا وحلول مساعده فيلانوفا بدلا منه”. ورأى ميسي أن مفتاح الفوز لفريقه سيتحقق “عبر المشاركة الفعالة لجميع اللاعبين من اجل أن نتمكن من تسجيل الأهداف”.

في المقابل، فان ريال مدريد أهدر نقطتين في بداية حملة الدفاع عن لقبه في الدوري حين تعادل مع فالنسيا 1-1، لكن يشفع له أنها واحدة من المواجهات القوية التي أوقعتها قرعة البطولة في الجولة الأولى. وأنهى ريال مدريد الموسم الماضي برقمين قياسيين مع 121 هدفا و100 نقطة بفارق 9 نقاط أمام برشلونة لم يطرق باب الانتقالات حتى الآن، وما يزال مدربه البرتغالي جوزيه مورينيو يعول على نفس اللاعبين بقيادة رونالدو والأرجنتينيين غونزالو هيغواين وانخل دي ماريا والفرنسي كريم بنزيمة، فضلا عن الدوليين الفارو اربيلوا وراوول البيول وسيرخيو راموس وتشابي الونسو.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب