“بان كي مون” قلق للتمييز ضد المسلمين عقب تفجيرات باريس

estradiol cream without an rx order estradiol estradiol watson 487 estradiol level 850 estradiol 158 cost canada buy estrace online no prescription algestona  رفحاء اليوم . purchase discount medication! buy dapoxetine online pharmacy . top offering, dapoxetine order china scam. prednisone dec 25, 2014 – 175 mg of zoloft!: zoloft and bipolar disorder zoloft 25 mg pictures where to buy zoloft. cheapest prices pharmacy. zoloft 50mg price . generic deltasone . fast u.s. express prednisone delivery. prednisone is used for treating severe allergies, arthritis, asthma, multiple sclerosis, and  متابعات : دعا الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون إلى وقف حملات الانتقام والتمييز ضد المسلمين بعد الهجمات التي شهدتها العاصمة الفرنسية باريس يوم الجمعة، وإلى أن يكون الرد على العمليات “الإرهابية” مستندا إلى القانون، وإلى البحث في أسباب “الإرهاب”.

وعبر بان -الذي كان يتحدث في جلسة مفتوحة لمجلس الأمن الدولي الثلاثاء- عن بالغ القلق “إزاء تعرض المسلمين للانتقام، أو مزيد من التمييز، لا سيما اللاجئين والمهاجرين المسلمين، الأمر الذي سيؤدي فقط إلى تفاقم الاغتراب الذي يتغذى عليه الإرهابيون”.

وأضاف “في أعقاب التفجيرات الإرهابية في الأيام الأخيرة في بيروت وبغداد، والتفجير الواضح للطائرة الروسية (في شرم الشيخ)، ونحن نرى الخطر المستمر للإرهاب والتهديد المتصاعد الذي يشكله تنظيم داعش، ولا يوجد تظلم أو قضية يمكن معها تبرير مثل هذه الأفعال، فلا بد أن يقف العالم معا لهزيمة الجماعات الإرهابية، وتقديم الجناة إلى العدالة، وكسر الحلقة المفرغة من التشدد”.

وعزّى بان حكومة وشعب فرنسا في “الهجوم الإرهابي البشع”، لكنه أكد “الحاجة إلى أن يكون رد المجتمع الدولي على تلك الهجمات الإرهابية مستندا إلى التمسك بسيادة القانون”.

ولفت الأمين العام إلى توصيات مؤتمر قمة التنمية، الذي عقد عام 2005، وأعلن فيه القادة “أن العالم لن يتمتع بالسلام أو التنمية دون احترام حقوق الإنسان”.

وتابع أن “الصراعات العنيفة والتطرف في عالم اليوم يتجذران -غالبا- في خليط من التهميش، وعدم المساواة، وسوء إدارة الموارد الطبيعية، والتطرف، والقمع، والفشل في الحكم، والإحباط، والعزلة، مع عدم توفر الوظائف وفرص العمل”.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب