بالصور جامعة حائل تدشن معامل الجيل الثالث للمحاكاة في التعليم الطبي

  • زيارات : 567
  • بتاريخ : 28-أغسطس 2013
  • كتب في : محليات

رفحاء اليوم . سعود الراضي الرفاع (حائل)

دشن معالي مدير جامعة حائل الدكتور خليل بن إبراهيم البراهيم اليوم الأربعاء معمل المهارات السريرية المطور بكلية الطب، التي تعتبر الأولى من نوعها في منطقة الشرق الأوسط، وتختص بمحاكاة مهارات الجراحة والتنظير الجراحي، إضافة إلى المعامل الخاصة بمحاكاة أمراض النساء والولادة، ومعمل محاكاة أمراض الأطفال والمعمل الخاص بأمراض الباطنة.
وأوضح معالي مدير جامعة حائل أن المعامل الجديدة التي تضم أجهزة الجيل الثالث من المحاكاة الطبية تعتبر التقنية الأحدث على مستوى العالم في استخدامات هذا المجال، مدعومة بنظام كاميرات مطورة وأجهزة صوتية فائقة الدقة، يمكن التحكم بها عن بعد مما يتيح الاستخدام الفعال للعملية التعليمية، مشيدا بالجهود التي بذلت من قبل الأطباء والطبيبات بكلية الطب في تجهيز وتشغيل المعمل بطريقة علمية حديثة .
وشهد معالي مدير جامعة حائل ومسؤولي الجامعة إجراء عملية استئصال المرارة بطريقة فرضية عن طريق أجهزة المحاكاة الجديدة، وأشاد معاليه بقدرات الكلية على إجراء العمليات الفعلية سواء ميدانيا أو مراقبة العمليات عبر أجهزة المراقبة المتقدمة التي تملكها الكلية، مؤكدا أن التطوير المستمر سيكون هو ديدن العمل في العملية التعليمية الخاصة بجامعة حائل، لتمكين الطلاب من المعرفة واستخدام مختلف التقنيات العالمية المرتبطة بها، مشيرا إلى أن ذلك يعد مهما جدا لضمان مخرجات بشرية عالية الجودة إلى سوق العمل، وهو ما تحرص عليه وزارة التعليم العالي في مختلف الجامعات السعودية.
من جانبه ذكر المشرف على المعمل استشاري الجراحة الدكتور أحمد درويش أن هذا المعمل يشتمل على ثلاثة أقسام مختلفة يتضمن قسم العناية المتقدمة لأمراض الباطنة والجراحة والذي يشمل عدة نماذج منها على سبيل المثال لا الحصر نموذج يحاكي أمراض القلب المختلفة وكذلك أمراض الجهاز الهضمي والتنفسي حيث يمكن للطلاب والطالبات محاكاة تلك الأمراض والتعلم من خلالها في بيئة آمنة تتيح لهم تكرار العملية التعليمية بشكل غير متناهي وفي قسم الجراحة يتم التدريب على نماذج النزيف المختلفة والتنظير الجراحي بالإضافة إلى مهارات تخصصات الجراحة المختلفة والقسم الثالث يشمل مجموعة من نماذج الأطفال حديثي الولادة ومختلف الأعمار وفي كل نموذج يمكن محاكاة الأمراض المتعلقة بتلك الأعمار وفي قسم النساء والولادة يمكن محاكاة الحمل بمراحله المختلفة وكذلك مراحل الولادة بدرجة تقترب كثيراً من الواقع .
من جانبه أكد سعادة عميد كلية الطب البروفسور عودة بن مسعود الحازمي أن المحاكاة في الطب لا تغني عن التدريب العملي السريري في المستشفى ولكنها ضرورية لتهيئة الطلاب للاستفادة القصوى والتدريب الحقيقي كما أشاد بالدعم السخي من إدارة الجامعة حيث أن الجامعة قامت بتوفير أجهزة طبية حديثة باهظة الثمن كل ذلك لتوفير بيئة تعليمية مناسبة للطلاب والطالبات بالكلية مؤكداً أن معمل المهارات السريرية أصبح في صورة تضاهي الجامعات العريقة محلياً وعالمياً ، حيث أن هذا المعمل سيكون له الأثر الكبير لطلاب الطب أو طلاب الكليات المختلفة كما انه يمكن الاستفادة منه لإعطاء دورات متخصصة للأطباء في منطقة حائل.
يذكر أن عيادات مماثلة سيتم افتتاحها في مجمع كليات البنات داخل كلية الطب لقسم الطالبات، وذلك خلال الأسبوع المقبل إن شاء الله.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب