بأية حالٍ عُدت ياعيد

  • زيارات : 1,657
  • بتاريخ : 22-أكتوبر 2012
  • كتب في : مقالات

بأية حالٍ عُدت ياعيد

نايف مطر التومي*

مليار دولار إعانه للمغرب قبل ايام قليله من عيد الأضحى

واربعه مليار لسعد الحريري في عيد الفطر الماضي

مليارات توزع ( هُناك و هُناك ) تم كسر عبارة ( هُنا وهُناك )
فلو تم توزيع المليارات بالتساوي كان من الممكن ان نقول هنا وهناك
لكن للأسف كلها تذهب ( هُناك ) وهناك فقط

والسؤال : ماهي الفائده التي يمكن ان تعود بالنفع على الوطن والمواطن من توزيع هذه المليارات ..؟

فلو قلنا : انها اعطيت لليمن مثلا وهو قد اخذ حصته كافيه وسيأخذ اكثر منها او الاردن الذي اخذ اضعاف مضاعفه من المليارات هذه (( كان من الممكن ان نجد سبب توزيع المليارت بحكم انها مناطق حدوديه ويتم توزيع المليارات عليهم لأسباب امنيه ))

ولكن هل هناك حدود مشتركه لنا مع المغرب ولبنان ؟
ربما توجد ولكن في خريطه لانعرفها،،!

اكثر من خمسة مليارات في اقل من شهرين وهذا ماتم اعلانه فقط وكلنا يعرف ان ماخفي كان أعظم

خمسة مليارات لو تم توزيعها على فقراء الشعب لكفت حاجتهم لفترات طويله نعم لن تغنيهم ولكن ستكفيهم لفترة

مليارات تذهب وعيد الأضحى على الأبواب
وهناك الكثير لايستطيع شراء ملابس العيد لأبنائه وأسرته ناهيك عن كسوة فصل الشتاء وهو على الأبواب أيضاً . . .

او لو تم دعم الضمان الإجتماعي وتدبيله قبل العيد هل كان سيضر المستفيدين من الضمان أن يجد مبلغ اضافي في حسابه قبل العيد
او تم دعم الجمعيات الخيرية . . .

وما الضرر لو تم إعطائها للعاطلين عن العمل
كمعايده لهم بدل من معايدتهم بعدم تحديث بيانتهم في (حافز) خلال إجازة العيد
وإعطائهم جزء بسيط من حقوقهم المفقوده ولو انها ستكون نقطه في بحر من حقوقهم الظائعه

او لماذا لم تذهب لجمعيات رعاية الايتام
اللتي إعلانات المطالبه بالتبرع والدعم (( ماليه الدنيا ))
او جمعيات مرضى الفشل الكلوي

(( والمشلكه الأكبر تجيك رساله على الجوال وتقول لك ساهم معنا في غسيل مرضى الفشل الكلوي من خلال تبرعك بمبلغ ١٢ ريال ))
هذا اللي يحط العقل بالكف ؛؛؛
تعطون المغرب ولبنان وغيرهم من الدول مليارات وتقولون ساهم معنا بـ١٢ ريال .

وماذا لو تم دعم الصندوق العقاري ،،لفرجت هموم كثير ممن يحلم ببيت العمر ولقللت عدد السنين لكثير من المنتظرين

لو تم دعم المواطن بهذه المليارات اليس افضل من ان تذهب ادراج الرياح دون فائده تعود بالنفع على المواطن الغلبان

لن تكون هذه المليارات الأخيره التي ستوزع هناك وهناك وسيذهب بعدها مليارات اكثر والمواطن سيموت بحسرته

شكرا ياوطن جعلت من شعبك اضحوكه للعديد من الدول المجاوره التي باتت توزع صدقاتها وزكوات اموالها على شعبك

شكرا لك ياوطن تدعم دول وشعبك يعاني الفقر ويعاني الامرين من اجل ان يعيش حياه كريمه بسيطة.

* كاتب إجتماعي برفحاء اليوم

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب