ايران ترفض فتح مواقع عسكرية امام التفتيش الدولي في اطار اتفاق نووي

رفحاء اليوم . متابعات : اعلن المرشد الاعلى للجمهورية الاسلامية الايرانية آية الله علي خامنئي الاربعاء ان طهران لن تسمح بتفتيش مواقع عسكرية واجراء مقابلات مع علماء في اطار اتفاق حول الملف النووي الايراني كما افادت وكالة الانباء الايرانية الرسمية.

وقال خامنئي “لقد قلنا في السابق اننا لن نسمح باي تفتيش لمواقع عسكرية من قبل اجانب (…) يقولون ايضا انه يجب السماح باجراء مقابلات مع العلماء النوويين. هذا يعتبر استجوابا”.

واضاف خامنئي خلال مراسم تخرج طلاب عسكريين “لن اسمح بان ياتي اجانب للحديث مع علماء احرزوا تقدما بهذا العلم الى هذا المستوى”.

وابرمت ايران والقوى الست الكبرى (الولايات المتحدة وبريطانيا والصين وفرنسا والمانيا وروسيا) في الثاني من نيسان/ابريل اتفاقا اطارا. وتسعى الى تسوية التفاصيل التقنية لاتفاق نهائي من المقرر ان يضمن الطبيعة المدنية المحضة للانشطة النووية الايرانية في مقابل رفع العقوبات الدولية المفروضة على طهران منذ 2006.

ويخوض الخبراء السياسيون والتقنيون من الجانبين منذ اسابيع مفاوضات لوضع اللمسات الاخيرة على اتفاق نهائي. ومن المفترض ان يعقد اجتماع الاربعاء في فيينا لمواصلة المفاوضات.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب