اوباما لـ ” إيران ” نفذ الحل الدبلوماسي ونجاد يرد : انقضى الوقت الذي تملي فيه أمريكا سياستها على العالم

رفحاء اليوم . وكالات

أكد الرئيس الأمريكي باراك أوباما لإيران اليوم الاثنين إن الوقت قصير أمام التوصل إلى حل دبلوماسي للنزاع الدولي بشأن برنامجها النووي وحذر من أنها تواجه عالما مختلفا لن يسمح بانتشار الأسلحة النووية.

وأوضح أوباما في سيؤل في افتتاح قمة الأمن النووي التي تستمر يومين وتناقش تأمين المواد النووية في العالم وهي المبادرة التي أطلقها أوباما “يجب أن تعمل إيران بنفس القدر من الجدية والسرعة التي تناسب هذا اللحظة.. يجب على إيران أن تفي بالتزاماتها”. وتابع قائلا إن “مبدأ دوليا جديدا يظهر.. المعاهدات ملزمة وسيتم تطبيق القواعد وستكون هناك عواقب للانتهاكات لأننا نرفض أن نترك أنفسنا نحو مستقبل تمتلك فيه مزيد من الأنظمة أشد أسلحة العالم فتكا”. واعترف أوباما في الوقت نفسه بحق إيران في تطوير برنامج نووي سلمي لكنه اتهم طهران بالخداع والتضليل والإنكار في التعامل مع جهود المجتمع الدولي لمساعدتها على القيام بذلك.

و قال الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد اليوم الاثنين ان الولايات المتحدة لا تستطيع بعد الآن إملاء سياستها على العالم وان العلاقة بين باكستان وحلف شمال الأطلسي ستكون أكثر اضطرابا.

وطالب أحمدي نجاد خلال مؤتمر إقليمي عن أفغانستان بالانسحاب الفوري للقوات الأجنبية من أفغانستان واقترح أن يستخدم حلف شمال الأطلسي جزءا من ميزانيته العسكرية لإنعاش الاقتصاد الأفغاني. وقال أحمدي نجاد في خطاب ألقاه خلال مؤتمر عن الاقتصاد الأفغاني في دوشنبه عاصمة طاجيكستان “على حلف شمال الأطلسي والولايات المتحدة أن يغيرا سياستهما لان الوقت الذي كانا فيه يمليان سياستهما على العالم ولى”. واستطرد “من الأفضل احترام الأمم بدلا من ترويعها واستعمارها. وقت الامبريالية ولى منذ زمن. من لا يتعلمون من أخطاء التاريخ سيعاقبون”.

وغادر الوفد الأمريكي الذي يرأسه روبرت بليك مساعد وزيرة الخارجية الأمريكية لشؤون جنوب ووسط آسيا القاعة حين بدأ أحمدي نجاد يلقي خطابه وعاد حين انتهى منه.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب