انطلاق فعاليات ثقافة حقوق الإنسان بحائل

  • زيارات : 505
  • بتاريخ : 5-سبتمبر 2013
  • كتب في : محليات

رفحاء اليوم . سعود الراضي الرفاع (حائل)

انطلقت مساء أمس فعاليات ثقافة حقوق الإنسان في ملتقى السيف الثقافي بحضور معالي نائب رئيس هيئة حقوق الإنسان الدكتور زيد آل حسين، والشيخ علي الجميعة، في لقاء مفتوح حيث تحدث آل حسين، عن نشأة الهيئة وتنظيمها والحقوق العامة في الإسلام والعنف الأسري تجاه الأطفال، والحقوق الشرعية للمذنب بعد العقوبة وبعدها تم تكريم الشيخ الجميعة، ومعالي نائب رئيس هيئة حقوق الإنسان.

ومن جانب آخر عقدت في قاعة الامير فيصل بن عبد الله آل سعود في الإدارة العامة للتربية والتعليم في حائل ندوة بعنوان ” نشر ثقافة حقوق الإنسان” , واتفق غالبية الحضور على أن التعليم هو الطريق الأسرع والأفضل لنشر ثقافة حقوق الإنسان في المجتمع وذلك بدمج مفاهيم حقوق الإنسان في المقررات الدراسية.

وتحدث مدير عام التربية والتعليم عبدالعزيز بن عبد الله المسند في بداية الندوة عن اهتمام الإسلام بالإنسان وتكريمه له وأضاف المسند في كلمته بأنه من منطلق أساسي لحقوق الإنسان ولنشر ثقافة حقوق الإنسان بين اوساط المجتمع الحائلي فتكون بداية العمل على قيادات إدارة تعليم حائل وجميع المعلمين حتى تصل رسالة حقوق الإنسان بسرعة في قالب تربوي وعلمي.

ومن جانبه أبدى معالي نائب رئيس هيئة حقوق الإنسان الدكتور زيد عبدالمحسن سعادته باللقاء مع إدارة تعليم حائل والمشاركة في بناء مجتمع يعرف حقوقه وواجبته , مبينا بأنه حضر للاستماع والحوار مع الجميع.

وبيّن عضو مجلس الشورى الدكتور ناصر الشهراني في كلمته بأن المدرسة هي حجر الزاوية بحسب حديث جميع المتخصصين في حقوق الإنسان حيث يتواجد نسبة كبيرة من المجتمع في قطاع التعليم , مضيفا بأن دمج تعليم حقوق الإنسان بالتربية والتعليم أصبح ضروريا ولا يعني ذلك تخصيص مقرر لحقوق الإنسان أو إنشاء فصول لحقوق الإنسان في المدارس ولكن يكون بعد مراجعة المقررات الدراسية وأن تكون جميع المقررات الدراسية خاضعة لحقوق الإنسان في التعلم والممارسة , ومن ثم يبدأ دور المعلم في تطبيق حقوق الإنسان مع طلابه بعد تدريبه على معرفة حقوق الإنسان, حتى يعرف الطالب والطالبة كل التطورات التي عملت عليها المملكة العربية السعودية في مجال حقوق الإنسان ويعرف حقوقه ووجباته على مجتمعه ووطنه , مطالبا بأن تكون النشاطات اللاصفية في مدارس التعليم العام تعنى بحقوق الإنسان , وحذر الشهراني بأن كثرة الحديث عن حقوق الإنسان بدون العمل على ممارستها وتطبيقها ستكون آثارها عكسية على الطلاب.

ثم تحدث مساعد المشرف العام لفرع هيئة حقوق الإنسان في حائل علي العريفي على أن اللقاء التربوي الحقوقي والمشاركة بين التعليم وهيئة حقوق الإنسان لتنمية بيئة خصبة لممارسة حقوق الإنسان وتطبيقها يعود بالفائدة مستقبلا للمجتمع وللوطن.

حضر الندوة كلا من مدير عام التربية والتعليم في حائل عبد العزيز بن عبد الله المسند ومعالي نائب رئيس هيئة حقوق الإنسان الدكتور زيد عبد المحسن آل حسين وعضو مجلس الشورى الدكتور ناصر الشهراني والمشرف العام لفرع هيئة حقوق الإنسان في حائل الدكتور محمد عبد الكريم السيف وعضو هيئة التدريس بجامعة حائل الدكتور خالد الحربي وعدد من قيادات إدارة التربية والتعليم , وعدد من الأعضاء في هيئة حقوق الإنسان.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب