انضمام دول جديدة لغارات التحالف ضد تنظيم “الدولة الإسلامية” في العراق

رفحاء اليوم . متابعات : نفذت مقاتلة إف-16 بلجيكية الأحد غارة في العراق هي الأولى لإحدى المقاتلات الست التي وضعتها بروكسل بتصرف التحالف الدولي ضد تنظيم “الدولة الإسلامية” المتطرف، كما أعلنت وزارة الدفاع البلجيكية.

وهذه المقاتلة هي واحدة من بين ست مقاتلات أف-16 بلجيكية تشارك في عمليات التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة في العراق، وتشمل مهماتها حماية المجال الجوي وجمع معلومات تكتيكية وتدمير أهداف على الأرض.

ونفذت مقاتلتان الأحد مهمة استطلاع فوق الأراضي العراقية، بحسب ما أوضحت وزارة الدفاع في بروكسل.

وأضافت الوزارة في بيان أنه “بعد رصد هدف إرهابي بصدد مهاجمة قوات الأمن العراقية طلبت قيادة عملية صقر الصحراء (اسم عملية التدخل البلجيكية في العراق) تدخلا مسلحا”.

وأضاف البيان أنه على الأثر “تدخلت إحدى الطائرات البلجيكية بإلقاء قنبلة موجهة بواسطة نظام تحديد المواقع العالمي، مما أدى في الحال إلى القضاء على التهديد المعادي”.

وهي أول غارة تشنها طائرة حربية بلجيكية في العراق منذ بدأت مهامها العملية في سماء هذا البلد في نهاية أيلول/سبتمبر.

وكان البرلمان البلجيكي وافق في 26 أيلول/سبتمبر على إرسال ست مقاتلات للمشاركة في العمليات العسكرية ضد الجهاديين في العراق.

دور أسترالي وهولندي

نفذت طائرات أسترالية ليل الأحد-الاثنين أول مهمة قتالية لها في العراق ضد تنظيم “الدولة الإسلامية” ولكن من دون أن تشن أي غارة، بحسب ما أعلن الجيش الاسترالي.

وقال الجيش في بيان إن “طائرات السوبر هورنيت نفذت هذه الليلة مهمة اعتراض جوي وإسناد جوي قريب فوق شمال العراق”.

كما أعلنت وزارة الدفاع الهولندية أن مقاتلات إف-16 هولندية بدأت الأحد التحليق فوق مناطق النزاع في العراق وأصبحت مستعدة للمشاركة في عمليات التحالف الدولي ضد تنظيم “الدولة الإسلامية” المتطرف.

وقالت الوزارة في بيان إن “مقاتلات أف-16 الهولندية حلقت اليوم فوق منطقة النزاع في العراق للمرة الأولى”.

وأضافت أن هذه الطائرات هي الآن “على جهوزية تامة للانتشار في العراق”.

وستستخدم هذه المقاتلات لتوفير إسناد جوي عن قرب للقوات البرية العراقية والكردية في قتالها ضد مسلحي تنظيم “الدولة الإسلامية”.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب