انتقاد شديد لقانون تحديد نسل مسلمى ميانمار

رفحاء اليوم . متابعات : أعربت زعيمة المعارضة فى ميانمار “أون سان سو تشى”، الحائزة على جائزة نوبل للسلام، عن قلقها العميق إزاء قانون تحديد نسل مسلمى روهينجا، القاطنين بإقليم “أراكان”، معتبرةً إياه نوعاً من جرائم التطهير العرقى.

وانتقدت تشى، القانون الذى اتخذته ميانمار مؤخراً، والذى يحرم عائلات مسلمى الروهينجا، بولاية “أراكان”، غرب البلاد، من إنجاب أكثر من طفلين، معتبرةً أن القانون يجعل من ميانمار الدولة الوحيدة فى العالم التى تفرض قيوداً على الجماعات الدينية.

وهاجمت تشى تعرض المسلمين للتمييز، موضحةً أن الدولة أرضت بهذا القانون البوذيين، القلقين من زيادة السكان المسلمين.

ولفتت تشى إلى أن عرفاً متبقياً من أعراف الحكم العسكرى، دخل حيز التنفيذ من جديد، فى البلاد.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب