انتشار «التفحيط» في محمّدية رفحاء.. والسكان يطالبون الجهات الأمنية بالتصدي للمستهترين

رفحاء . فروان الفروان

أعرب سكان حي المحمدية في محافظة رفحاء عن انزعاجهم من استمرار ظاهرة التفحيط يومياً في حيهم، خصوصاً في أوقات متأخرة من الليل، مشيرين إلى أنهم رفعوا مطالبات متكررة إلى الجهات المعنية بضرورة الحد من انتشار هذه الظاهرة، كما طالبوا المسؤولين في مرور المحافظة بالعمل على إيقاف المفحطين المستهترين الذين أصبحوا يشكلون خطراً على سلامتهم وسلامة أبنائهم.
وأكد المواطن حمود الشمري، أن صرير عجلات المركبات بات يؤرق منام أهالي حي المحمدية كل ليلة، مشيراً إلى أن العابثين يستغلون ساحة مسجد الأمير الوليد بن طلال المخصصة لسيارات المصلين، والتي تشهد تجمعات شبابية في ساعات متأخرة من الليل، حيث يقومون فيها بممارسة التفحيط والاستعراض.
وطالب المواطن مياح المفضلي تكثيف الوجود الأمني لدوريات المرور أمام المدارس ومداخل الأحياء السكنية، مضيفاً أن التفحيط يعد مشكله اجتماعية تستلزم تعاون الأسر والمدارس والمساجد وجميع المؤسسات لمكافحتها والقضاء عليها، وأكد أن التوعية بمخاطر التفحيط والقيادة المتهورة يحتاج لتنظيم حملات توعوية.
وقال مطلق الشمري إن وضع المفحطين في الحي بحاجة لحلول عملية فعالة، معتبراً أن ما يقوم به رجال الأمن لا يكفي لصدهم، حيث تعد جهوداً متواضعة وغير عملية.
من جهته، اعتذر مدير مرور رفحاء الرائد يوسف القحص عن التصريح لـ»الشرق» بحجة أنه غير مخول للتصريح لوسائل الإعلام، فيما حاولت «الشرق» الاتصال بمدير إدارة مرور منطقة الحدود الشمالية العميد الدكتور مرضي المالكي إلا أن هاتفه كان مغلقا حتى إعداد المادة للنشر.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب