اليمن : تجدد القتال برداع بعد معارك دامية بين القاعدة والحوثيين

رفحاء اليوم . متابعات : نقل مراسل الجزيرة في اليمن عن مصادر في مدينة رداع بمحافظة البيضاء وسط البلاد أن مواجهات عنيفة اندلعت اليوم الخميس بين مسلحين من جماعة الحوثي ومقاتلين من تنظيم القاعدة. وتجدد القتال بعد معارك دامية أوقعت نحو خمسين قتيلا من الطرفين.

وقال المراسل إن الاشتباكات تدور في عدد من المناطق برداع التي دخلها الحوثيون مؤخرا في إطار توسعهم من صنعاء نحو المحافظات الوسطى.

من جهتها، نقلت وكالة الأناضول للأنباء عن سكان برداع أن ثلاثة انفجارات قوية هزت المدينة صباح اليوم. وأضافت أن اشتباكات بالأسلحة الرشاشة اندلعت عقب التفجيرات واستمرت مدة ساعة تقريبا قبل أن يسود الهدوء المدينة.

وقد أعلن تنظيم “أنصار الشريعة” المرتبط بتنظيم القاعدة في جزيرة العرب أن عناصره قتلوا ثلاثين من مسلحي جماعة الحوثي في معارك الثلاثاء بمدينة رداع ومحيطها.

وأضاف أن عناصره فجروا عبوات ناسفة ونسفوا منازل حوثيين خلال معارك الثلاثاء في رداع. في المقابل قتل 18 من القاعدة ومسلحي القبائل المتحالفين معهم وفقا لمصادر قبلية.

حرب القاعدة

وكان تنظيم القاعدة في جزيرة العرب قد أعلن الحرب على جماعة الحوثي عقب استيلائها على العاصمة صنعاء في 21 سبتمبر/أيلول الماضي.

ومنذ ذلك التاريخ، استهدفت القاعدة جماعة الحوثي بهجمات أعنفها التفجير الذي وقع قبل نحو أسبوعين في تجمع للحوثيين في ميدان التحرير بالعاصمة اليمنية.

وفي محافظة البيضاء أيضا، ذكرت مصادر أمنية ومقاتلون أن القاعدة أعلنت مسؤوليتها عن هجوم على نقطة تفتيش تابعة للجيش أدى لمقتل خمسة جنود. وفي مديرية العدين بمحافظة إب جنوبي صنعاء، نصب مسلحو القاعدة نقاط تفتيش على الطريق الرئيسية التي تربط إب بالحديدة.

يشار إلى أن مسلحي الحوثي دخلوا مؤخرا محافظات الحديدة وذمار والبيضاء وحجة وإب، مما أثار مواجهات مع قبائل رافضة لتوسعهم في غرب ووسط البلاد.

وفي تعز التي اقترب منها الحوثيون، قال المحافظ شوقي هائل إن حماية المحافظة مسؤولية الجيش والأمن، وإنها ليست بحاجة للجان شعبية ومليشيات مسلحة، في إشارة إلى مسلحي الحوثي.

وفي صنعاء، قالت مصادر في وزارة الداخلية إن مسلحين حوثيين اقتحموا مبنى الشؤون المالية في الوزارة لمنع قرار بصرف مستحقات للموظفين.

ونقلت وكالة الأناضول عن مصدر أمني قوله إن مسلحين حوثيين وصلوا أمس على متن سيارتين إلى مقر الوزارة الواقع في شارع المطار، ودهموا عددا من المكاتب، بينها مكتب وكيل الوزارة للشؤون المالية محمد الشرفي، وأغلقوه بعد طرد موظفيه.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب