“الهيئة” تلاحق “فتاة المانيكير” قضائياً والأمن يستعين بكاميرات المراقبة

  • زيارات : 566
  • بتاريخ : 25-مايو 2012
  • كتب في : محليات

رفحاء اليوم . متابعات

رفع مركز لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في الرياض بتقرير وخطاب للجهات الأمنية، طالب فيه باتخاذ اللازم حيال فتاة مركز حياة مول وفق النظام، فيما يخص تصوير أعضاء الهيئة خلال عملهم الرسمي ونشر المقطع على الانترنت.

التفاصيل الجديدة التي تكشفت ونشرتها صحيفة “سبق” عن واقعة مركز حياة مول بالرياض، ومقطع الفيديو الذي نشر على موقع اليوتيوب ومواقع التواصل الاجتماعي، وظهرت فيه نقاشات بين أعضاء الهيئة والفتاة التي صورت الفيديو، ذكرت المصادر أن الحادثة مقعت مساء الثلاثاء الماضي.

وأكدت المصادر أن الجهات الأمنية استعانت بتسجيل كاميرات المراقبة في السوق لمعرفة حيثيات القضية، خاصة بعد التعرف على هوية الفتاة من خلال رقم الهاتف الذي مررت من خلاله البلاغ الذي اتهمت فيه أعضاء الهيئة بالتحرش بها.

وتعمل الجهات الأمنية على إكمال التحقيقات والإجراءات اللازمة في القضية التي شهدت تفاعلاً كبيراً على مواقع التواصل الاجتماعي.

وكانت الفتاة قامت بتصوير رجال الهيئة في مركز حياة مول بعد دخولها في جدال معهم بعد مطالبتها بمغادرة السوق؛ نظير كشفها لوجهها وتزينها ولبسها لعباءة ضيقة كالفستان وتكسرها في مشيها -بحسب شاهد على الحادثة- ما أغضب الفتاة وقالت لأحد أعضاء الهيئة: “أنا أعلمك من اللي بيطلع من السوق.. يا أخي ما لك دخل ليش تلاحقني”.

وطالب عضو الهيئة بهدوء من الفتاة الخروج من السوق، قائلاً لها: “شوفي ما شاء الله أخواتك في السوق ما تشوفين منهم الشعرة”.

من جهته، قال مغرد سعودي في تويتر، رمز لاسمه بـ “طلال الغرمول”: “والله أني وقفت على الحادثة فكانت المرأة لا تملك من الحياء مقدار ذرة فكانت كاشفة الوجه لا تغطي إلا فمها بلثام شفاف وكانت مساحيق التجميل تملأ وجهها بالإضافة إلى ارتدائها لعباءة كتف مخصرة جداً تشبه الفستان”.
وأضاف: “سماعات جوال بآذانها وتترنح وتتمايل أمام الرجال ثم ناصحوها الهيئة بكل أدب واحترام وفجأة ثارت عليهم، وأخذت تصرخ حتى سمع صراخها الجميع، وما كان من رجال الهيئة إلا التصرف باللين وكانت تمسك بجوالها، ثم جلست أسفل كراسي السلم الكهربائي ماسكة بالجوال والسماعة بالآذان وهي تواصل الصراخ على رجال الهيئة، واضعة رجل فوق رجل وتتمايل بقدمها يميناً وشمالاً بوضعية مخزية ورجال الهيئة يقفون عنها بحوالي ٤ أمتار حياء منهم”.
وقال: “رجال الهيئة أصروا على خروجها بكل أدب واحترام وهي تواجههم بالسب والكلام البذيء مثل “شايفني مفصخة”.
وكان الكثير من مشاهدي المقطع قد عبّروا في تعليقاتهم على الواقعة، عن استيائهم من تصرف الفتاة، وأثنوا على هدوء عضو الهيئة، وذلك من خلال الهاش تاق، والتعليقات على مقطع الفيديو، وتقرير “سبق” عن المقطع. فيما رأى آخرون ضرورة التحقيق مع جميع الأطراف.
يشار إلى أن المقطع الذي سجلته الفتاة أظهر دخولها في جدال مع عضوين من أعضاء الهيئة في “حياة مول”، حيث تذكر الفتاة أنها لن تخرج من السوق بعد أن طلب منها أحد أعضاء الهيئة الخروج منه، قائلة: “أنا أعلمك من اللي بيطلع من السوق.. يا أخي ما لك دخل ليش تلاحقني”. ويعود عضو الهيئة في المقطع ليطلب من الفتاة الخروج من السوق، قائلاً لها: “شوفي ما شاء الله أخواتك في السوق ما تشوفين منهم الشعرة”. وترفض الفتاة حديث عضو الهيئة وتقول له: “ماني طالعة وش بتسوي وقفت لك أنا هنا أشوف وش بتسوي، يالا علمني”. وتضيف: “ولعلمك ترى كل شي مسجل.. يالا ابتسم للكاميرا”. وسارع مستخدمو موقع التواصل “تويتر” بفتح هاشتاق باسم “هيئة حياة مول”، يعد أسرع هاشتاق انتشر بين السعوديين أمس.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب