الهلال يطلق قناة “الزعيم” ويستهدف الحصول على 30 مليونا

رفحاء اليوم . متابعات : كشفت مصادر مطلعة أن إدارة نادي الهلال قطعت شوطاً كبيراً في مشروع إطلاق قناة “الزعيم” التي من المنتظر أن ترى النور خلال الأشهر القليلة المقبلة، على أن يبدأ بثها الرسمي قبل انطلاق منافسات الموسم الجديد في سبتمبر المقبل.

وكشفت المصادر أن إدارة النادي ستتولى الإشراف المباشر على المحتوى والمواد التي سيتم عرضها عبر شاشة القناة، حيث من المنتظر أن يتم نقل جزء من التدريبات والمؤتمرات الصحافية قبل المباريات، إلى جانب إجراء لقاءات مع الإداريين واللاعبين، ويشمل ذلك الألعاب المختلفة لنقل كل ما يحدث داخل النادي لأنصار النادي.

وسيتم الترتيب لإطلاق عدة برامج حوارية في أوقات مختلفة، وذلك لمناقشة كل ما يتعلق بالنادي، كما سيخصص وقت لإعادة أفضل المباريات التاريخية للفريق الأول والمباريات الأسبوعية للفريق.

ولم تتحدد هوية الشركة التي ستتولى إدارة وتشغيل قناة “الزعيم” مع وجود بعض المعوقات حول هوية الناقل التلفزيوني الرسمي لدوري عبداللطيف جميل لكرة القدم للمواسم المقبلة، ومعرفة إمكانية الحصول على بث مباريات الفريق بشكل مباشر، بالذات وأن عقد القنوات الرياضية السعودية ينتهي بنهاية منافسات الموسم الجاري، مع تنافس محموم بين عدة قنوات سعودية خاصة بجانب القناة الرياضية السعودية للظفر بحقوق نقل دوري عبداللطيف جميل للمواسم الثلاثة المقبلة.

ويهدف مسيرو البيت الهلالي من إنشاء قناة “الزعيم” إلى زيادة مداخيل النادي السنوية حيث من المنتظر أن تدر القناة قرابة 30 مليون ريال سنوياً، لتكون أحد الروافد المالية لخزينة النادي.

يذكر أنه سبق وأن تم إطلاق قناة “art الزعيم” منتصف عام 2007 حينما كانت راديو وتلفزيون العرب الناقل الرسمي للدوري السعودي واستمرت لعدة أشهر قبل أن يتم إقفالها لعدم نجاح التجربة في ذلك الوقت.

ميدانياً عاود لاعبو الفريق الأول تدريباتهم مساء أمس بعد يوم الراحة الذي منحه الجهاز الفني للفريق للاعبين إثر المجهود المضاعف الذي قدموه أخيراً. وركز المدير الفني سامي الجابر على الجوانب الفنية والتكتيكية، في إطار تحضيره لمواجهة السد القطري الذي سيحل عليه ضيفاً الأربعاء المقبل في العاصمة القطرية الدوحة ضمن مباريات الجولة الثالثة من منافسات المجموعة الرابعة لدوري الأبطال الآسيوي.

إلى ذلك قطع الثنائي حسين شيعان وسعود كريري شوطاً كبيراً نحو الجاهزية بعد أن أتما برنامجيهما العلاجي والتأهيلي، في حين بات نواف العابد والكوري الجنوبي كواك تاي هي خارج حسابات الجابر لحاجتهما لمزيد من الوقت للتعافي من الإصابة.

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب