الهلال يتطلع لـ”إسقاط” العروبة والرائد “يصطدم” بطموح الاتفاق

رفحاء اليوم . متابعات : تتواصل اليوم مباريات الجولة الافتتاحية لدوري عبداللطيف جميل للمحترفين، بلقاءين، يجمع أولهما الهلال أحد أبرز فرق المسابقة، والعروبة الصاعد الجديد، فيما يجمع الثاني الرائد الذي يحاول استعادة بعض البريق مع الاتفاق المتجدد.
الهلال × العروبة
يسعى الفريق الأول لكرة القدم بالهلال إلى تسجيل نتيجة كبيرة وبداية جادة في الدوري عندما يستضيف نظيره العروبة مساء اليوم على ملعب الملك فهد الدولي بالرياض.
الهلال استعد لمنافسات الموسم بشكل مختلف عن المواسم السابقة حيث تعاقد أولاً مع المدرب سامي الجابر الذي يسعى لوضع فريقه كأحد أقوى المنافسين لنيل لقب الدوري الذي يحمل الرقم القياسي في عدد مرات الفوز به (13 مرة) وهو الغائب عن خزائنه في الموسمين الماضيين.
وطوال تاريخ الهلال منذ انطلاق الدوري لم يسبق له أن خسر مباراته الأولى، ويعد ذلك أحد الأهداف الزرقاء الليلة والحفاظ على هذا السجل إلا أن ذلك لن يكون سهل المنال خاصة وأن الضيف الصاعد لدوري الأضواء “العروبة” لديه رغبته في الظهور بشكل أفضل. أتم الهلاليون تحضيراتهم التي استمرت طوال شهرين مضت ما بين معسكرات خارجية وداخلية وعدد من المباريات الودية والمناورات، حيث استقر الجابر على طريقة 4 / 5 /1 بشقها الهجومي، ومن المتوقع أن يدفع بفايز السبيعي في حراسة المرمى، وأمامه رباعي الدفاع عبدالله الزوري، ماجد المرشدي، الكوري الجنوبي تشوو هوان، ياسر الشهراني، وفي خط الوسط الإكوادوري سيقاندو كاستيللو، والمغربي عادل هرماش، ومحمد الشلهوب، ونواف العابد، وسالم الدوسري، وفي الهجوم ناصر الشمراني.
وسيحتفظ الجابر بالبرازيلي تياجو نيفيز ويوسف السالم وسلمان الفرج في دكة البدلاء، في حين سيكون ياسر القحطاني أبرز الغائبين، حيث يواصل العلاج من إصابته. على الجانب الآخر، سيكون مدرب العروبة التونسي جميل بلقاسم أمام مهمة في غاية الصعوبة وفريقه يلعب أولى مبارياته بعد صعوده لدوري الممتاز ضد فريق جماهيري كالهلال، ويسعى العروبة إلى تقديم نفسه بصورة جيدة بالذات وهو الذي يملك عناصر مميزة ساهمت الموسم الماضي بصعوده، أبرزهم حارس المرمى رافع الرويلي، وعبدالإله الشمري وزياد الكويكبي، إضافة لضمه بعض العناصر الجيدة خلال فترة الانتقالات وذلك بانتداب فواز فلاتة وموسى الشمري.
واكتفى العروبة بقيد ثلاثة أجانب، هم المصري إبراهيم صلاح والأردني عبدالله ذيب والمالي الياسو أسيكا، على أن يتم التعاقد مع المحترف الأجنبي الرابع قبل إغلاق باب الانتقالات الذي يستمر حتى السابع من سبتمبر المقبل.
ومن المنتظر أن يعتمد المدرب التونسي على طريقة دفاعية بحتة وإغلاق كافة الطرق للوصول إلى المرمى، والاعتماد على الهجمات المرتدة السريعة والعودة إلى الجوف بنتيجة إيجابية.
الرائد × الاتفاق
ويستضيف الرائد على ملعب مدينة الملك عبدالله بن عبدالعزيز الرياضية في بريدة نظيره الاتفاق في مباراة يدخلها الفريقان بظروف متشابهة، حيث تعاقد كل منهما مع جهاز فني جديد، كما تم تغيير عدد من العناصر بعد رحيل بعض الأسماء وتعويضها بعناصر جديدة محلية وأجنبية.
ويدخل الرائد موسمه بقيادة مدربه الجزائري نور الدين زكري، وعسكر على مرتين في الرياض وخاض عدداً من المباريات التجريبية، وأكمل تحضيراته بمعسكر آخر مغلق في بريدة، وخاض عدداً من المواجهات التجريبية، ودعّم خطوطه بأربعة عناصر أجنبية جديدة، وعدداً من المحليين، إلا أن مشاركتهم لا زالت معلقة (حتى عصر أمس) لعدم قدرة الإدارة على تسجيليهم في لجنة الاحتراف بسبب وجود شكاوى ومطالبات مالية لبعض اللاعبين، إضافة لمسيرات الرواتب للموسم الماضي.
وسيدخل الرائد المباراة بأسلوب متوازن، بتكثيف الوسط والاعتماد على الهجمات المرتدة، مع إقفال المناطق الخلفية بطريقة 4-5-1.
من جهته يدخل الاتفاق المباراة بعدما أنهى مرحلة الإعداد بمعسكر خارجي في ألمانيا امتد 17 يوماً خاض خلاله عدداً من المباريات التجريبية، وهو يسعى إلى أن تكون المباراة بداية قوية بقيادة مدربه الألماني ثيو بوكير بعد التغييرات الجذرية في معظم عناصر الفريق، حيث استعان هذا الموسم بمجموعة كبيرة من اللاعبين لتدعيم صفوف الفريق بعد رحيل الحارس فايز السبيعي ويوسف السالم ويحيى الشهري وصالح بشير، كما دعم صفوفه بعدد من العناصر الأجنبية الجديدة.
ويبرز في الاتفاق أحمد عكاش وماجد العمري وحمد الحمد وإبراهيم البراهيم وزامل السليم.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب