الهلال يبدي قلقاً من أرضية ملعب سيدني

رفحاء اليوم . متابعات : أبدى فهد المفرج، مدير الكرة بنادي الهلال السعودي، قلقاً من أرضية ملعب باراماتا، الخاص بفريق ويسترن سيدني، فيما أكد المدافع السابق تواصله الشخصي مع مراقب المباراة حتى يتم تجهيز العشب بطريقة لائقة للاعبين.

ويحتضن ملعب باراماتا مباراة سيدني والهلال يوم السبت المقبل ضمن ذهاب نهائي بطولة أبطال آسيا، وتم تجديد الملعب عام 2013 بشكل شبه كامل بعد افتتاحه عام 1985، فيما يتسع الملعب لـ24 ألف متفرج تقريباً.

ولم يتمكن الهلال من التدريب مساء بسبب عدم توفر ملاعب آنذاك، حيث يبعد أقرب ملعب متوفر، على مسافة 40 دقيقة بالسيارة، فيما تنصّ قوانين الاتحاد الآسيوي على توفير ملعب للفريق الضيف قبل يومين من المباراة فقط.

وقال المفرج “بالنسبة إلى الملعب ليس الأفضل، أكثر من هو حريص على الملعب، ويسترن سيدني، بالنسبة إلى عاملي الأرض والجمهور”. وأضاف: “قرأت ما قاله سلمان النمشات بالنسبة لعملية رش الملعب إذ يكون العشب والرمل بكمية قليلة، سنلعب تمرين على الملعب ليلة المباراة ولنا اجتماع مع مراقب المباراة الرسمي وسنفحص الملعب يوم الخميس حتى نتأكد من كل شيء”.

وشرح الإداري الأزرق برنامج اللاعبين قائلاً: “كان لدينا اليوم تدريب صباح ومن ثم تجول ميداني لمدة محددة للاعبين في أرجاء المدينة، اللاعبون يأخذون راحتهم حتى يناموا بشكل جيد ليلاً، الأجواء هنا باردة قليلاً وسوف تتحسن في اليومين المقبلين، وأما اللاعبين فقد أحضروا الأحذية الخاصة بالمطر”.

وحول الإعلام الأسترالي وإشادته بالهلال: “تحدث عننا الإعلام المحلي، وأتصور ما قيل عن الهلال ليس بمن موجودين حالياً، – لا نشكك في قامتهم – بل هناك إنجازات تحققت سابقاً”.

وختم فهد المفرج تصريحه حيال تذاكر المباراة التي يبلغ عددها قرابة ألفي تذكرة، يجرى توزيعها من قبل الإدارة الهلالية بالتنسيق مع السفارة السعودية في سيدني.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب