“الهلال “يبحث عن الانتقام” للنصر” من “بيروزي”

رفحاء اليوم . متابعات : سيكون الهلال السعودي في مهمة صعبة حينما يحل ضيفا على فريق بيروزي الإيراني في ذهاب الدور ثمن النهائي لدوري أبطال آسيا، والذي سيشهد قمة قطرية ستجمع السد بضيفه لخويا.

وعلى استاد آزادي في طهران يسعى الهلال وصيف بطل النسخة الماضية إلى الخروج بأي نتيجة إيجابية من ملعب خصمه لتسهل عليه المهمة في مباراة الإياب.

وتأهل الهلال إلى هذا الدور بعد أن تصدر المجموعة الثالثة التي ضمن بجانبه وصيفه السد القطري ولوكوموتيف الأوزبكي وفولاذ الإيراني.

واستعاد اليوناني دونيس مدرب الهلال لاعبيه سعود كريري وسلمان الفرج اللذان غابا عن مباراة الفريق الأخيرة في دور المجموعات أمام السد بسبب الإيقاف وسيفقد فقط مهاجمه الموقوف آسيويا ناصر الشمراني.

ويأمل الهلال في التأهل الى الدور ربع النهائي في ختام موسمه الذي حل فيه وصيفا للأهلي بطل كأس ولي العهد وأنهى الدوري باحتلاله المركز الثالث، في حين تنتظره مواجهة قوية أمام الاتحاد يوم السبت المقبل في الدور نصف النهائي لكأس الملك للأبطال.

وفي المقابل يسعى بيروزي إلى استغلال عاملي الأرض والجمهور والخروج بالفوز ليجعل حظوظه قوية في التأهل إلى الدور ربع النهائي.

ونجح بيروزي في الوصول إلى هذا الدور بعد أن احتل المركز الثاني في المجموعة الأولى التي ضمت لخويا القطري المتصدر والنصر السعودي وبونيودكور الأوزبكي.

لخويا والسد

وفي العاصمة القطرية الدوحة سيحتضن استاد جاسم بن حمد قمة قطرية آسيوية ستجمع السد بضيفه لخويا.
السد صاحب الأرض والجمهور سيدخل اللقاء بمعنويات مرتفعة بعد أن صعد الفريق إلى نهائي كأس قطر بفوزه على لخويا الجمعة الماضي في الدور نصف النهائي.

ويبحث السد عن تكرار إنجازه والذي حققه عام 2011 بعدما توج باللقب القاري إلا أنه يعلم أن مهمته لن تكون سهلة كونه سيواجه أقوى الفرق القطرية هذا الموسم.

وتفوق السد هذا الموسم على لخويا في المواجهات المباشرة إذ فاز عليه ثلاث مرات في كأس الشيخ جاسم وفي الدوري ذهابا وفي كأس الأمير وتعادلا في الدوري إيابا، وخسر مباراة وحيدة كانت في كأس قطر.

وفي المقابل يأمل لخويا في كتابة مجد آسيوي له يضاهي ماحققه محليا منذ تأسيسه عام 2009.

وقدم لخويا مستويات مميزة بقيادة مدربه الدنماركي لاودروب والذي حقق مع الفريق بطولتين هذا الموسم “الدوري، وكأس قطر”.

ونجح لخويا في تجاوز دور المجموعات بعد أن احتل صدارة المجموعة الأولى والتي ضمت بيروزي والنصر وبونيودكور.

وسبق للخويا أن تجاوز دور الـ 16 مرة واحدة خلال مشاركاته الأربع الماضية والتي كانت في عام 2013 حينما تجاوز الهلال السعودي، إلا أنه خرج في الدور ربع النهائي بخسارته من البطل جوانزو الصيني ذهابا وإيابا.

ويسعى لخويا الى رد الاعتبار للسد الذي حرمه من تحقيق الثلاثية بعدما أقصاه من كأس الأمير الجمعة الماضي في الدور نصف النهائي.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب