الهاجري بعد إعلانه رئيسا: القادسية “صفحة بيضاء” لكل محبيه

رفحاء اليوم . متابعات : شكر رئيس نادي القادسية معدي الهاجري أبناء القادسية على ثقتهم التي نصبته رئيساً للنادي لأربع سنوات مقبلة بعد الجمعية العمومية التي أقيمت أول من أمس. وقال الهاجري “بدءاً من اليوم سيكون القادسية صفحة بيضاء لجميع أبنائه ومحبيه.. لا مجال للانقسامات والخلافات، فالنادي يحتاج كل أبنائه، وهذا الأمر بالنسبة لي ولجميع القدساويين بمثابة خط أحمر”. وأضاف “جميع القدساويين سيكونون صناع قرار، وعليهم أن يحرصوا على سمعة الكيان الذي هو فوق كل اعتبار، ومهما كان حجم الاختلافات السابقة فإن القادسية سيكون الوحيد الذي يجمع أبناء الخبر”. وشدد الهاجري على أنه لا يجد أي حرج في زيارة أي شخص لديه مشكلة سابقة مع النادي، وقال “سأقدم جميع التنازلات لأجل القادسية ولإعادة رجالاته وألعابه، فالخلافات دمرت النادي وأثرت في سمعته، وعلينا أن نستفيد من الماضي ونفتح صفحة جديدة يكون القادسية فيها مظلة للجميع”.
وأضاف “لا أنسى أن أشكر منافسي في هذه الانتخابات الشريفة عبدالله جاسم وعادل بودي، وأقول لهما أنتما الآن سندي بعد الله، ولكما مثل الذي لي ولأعضاء إدارتي، ولن أستغني عن اقتراحاتكما وآرائكما وعملكما معنا لأجل الكيان”. وختم بتوجيه الشكر للرئيس العام لرعاية الشباب الأمير نواف بن فيصل، ومدير مكتب رعاية الشباب بالشرقية فيصل العبدالهادي على الجهود التي بذلت لأجل الكيان، وقدم اعتذاره لهما على أي خطأ أو إساءة صدرت من أي قدساوي، ووعدهما بالعمل الجاد لمصلحة الكيان.
وكان أعضاء العمومية نصبوا الهاجري رئيساً بعدما اكتسح صندوق الاقتراع جامعاً 138 صوتاً بفارق 124 صوتاً عن منافسه عبدالله جاسم، فيما انسحب المرشح الثالث عادل بودي قبل ذلك بدقائق معدودة. أما أعضاء الإدارة الفائزون فجاء ترتيبهم كالتالي: عبدلله قروان، ونجيب الملا (145 صوتاً لكل منهما)، عبدالله بادغيش ومحمد النعيمي (144)، ناصر الهاجري (140)، يعقوب البوعينين (139)، عادل الرميحي (132)، صالح السرحاني (128)، عبداللطيف الصالح (114)، محمد القديري (110).
وشهدت الصالة الداخلية للنادي تنظيماً كبيراً سواء من موظفي رعاية الشباب أو من رجال الأمن مما سهل تصويت 152 عضواً في وقت قياسي لم يستغرق الساعة الواحدة، قبل أن تبدأ فعاليات الجمعية وفرز الأصوات وسط هدوء ونظام رغم الأجواء المتوترة التي سبقت الجمعية العمومية.
انسحاب بودي
قبل بدء العمومية بدقائق قدم المرشح عادل بودي خطاب انسحابه من الاستمرار في الترشح للرئاسة بسبب ما وصفه بعدد من الأخطاء والتجاوزات التي رأى أنها صدرت من مكتب رعاية الشباب بالدمام. وذكر بودي أنه تقدم بعدد من الطعون وشكوى للرئيس العام لرعاية الشباب، ووكيله فيصل النصار إلا أنه لم يجد أي رد عليها، كما رأى أن العمومية عقدت بمخالفة واضحة، وهي عدم وجود قوائم مالية، وذلك حسب أنظمة رعاية الشباب.
تبرئة مؤجلة
وتحدث العبدالهادي في العمومية بكل شفافية، وحمل الإدارة السابقة مسؤولية تأخر القوائم المالية مؤكدًا أن (بتر جزء من الجسد في سبيل علاجه يعد أمراً مقبولاً وجيداً)، مضيفاً “حرصنا على تأجيل التقرير والاستعجال في عقد الجمعية العمومية من أجل مصلحة ألعاب النادي”.
وعند سؤاله عن القوائم المالية، قال “لم يتم إخفاؤها، بل تم استثناء هذا البند من الجمعية، وتم تشكيل لجنة من الإدارتين السابقة والحالية، واثنين من موظفي المكتب من شؤون الأندية، ومن المالية، ومندوب من إدارة الأندية والاتحادات بالرئاسة العامة لرعاية الشباب، ومندوب من اتحاد القدم لإعادة النظر في القوائم المالية وترتيبها مع النادي، وهذا يعني عدم إبراء ذمة الإدارة السابقة لحين إكمال هذا الملف. وختم “الإدارة الحالية ستستلم النادي ورقة بيضاء حتى تستطيع العمل مستقبلا بشكل أفضل”.
سامحونا .
وأوضح رئيس النادي المكلف داوود القصيبي أنهم كمجلس إدارة قدموا ما بوسعهم لتطوير مسيرة النادي، مؤكداً أن التوفيق من الله سبحانه، موضحاً أن التغيير من سنن الحياة، وختم (سامحوني.. سامحوني.. سامحوني) لو كان هناك تقصير بغير قصد.
وتداخل الدولي السابق وقائد القادسية أحمد البيشي بعد كلمة العبدالهادي، وأكد أن من أسباب تدهور وضع النادي الإدارة السابقة الموقتة، وطالب رعاية الشباب ببحث الأمور المالية بدقة، مضيفاً “الثلاثي السابق المكلف بإدارة النادي يجب أن يحاسب على أموال النادي، ويجب أن يتم شطبهم من الأندية الرياضية”، فاهتزت الصالة بتصفيق أعضاء العمومية.
تشابك
ولم تشهد الانتخابات التي كانت تسير وسط تنظيم كبير إلا حالة واحدة خارجة عن النص تمثلت بالتشابك بين المنسحب عادل بودي ومدرب المصارعة بالنادي عياد الشمري، حيث بدأت بملاسنة كلامية بين الطرفين تطورت إلى تشابك بالأيدي وتدخلت الجماهير على إثر ذلك لفض الاشتباك، وحسب مصادر “الوطن” فإن بودي تقدم بشكوى رسمية لدى الجهات الأمنية فجر أمس.

رؤساء القادسية عبر التاريخ
1ـ علي البلوشي.

2ـ سيف الحسيني.
3ـ فهد جار الله التميمي.
4- فهد الهزاع.
5-عبد العزيز الحوطي (يرحمة الله).
6-أحمد الزامل.
7-علي بادغيش(الرئيس الذهبي).
8-عبد العزيز الحوطي (يرحمة الله).
9-جاسم الياقوت.
10-عبد الله الهزاع.
11- داوود القصيبي ( مكلف).
12-معدي الهاجري.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب