النصر يقسو على الرائد برباعية والفيصلي يقدم هدية لمنافسي الشباب

رفحاء اليوم . متابعات

أقيمت اليوم ثلاث مباريات في الجولة الـ 14 من دوري (زين) للمحترفين السعودي، حيث قاد مدرب النصر الكولومبي ماتورانا فريقه للفوز الثاني على التوالي بعد أن اتخم شباك مضيفة الرائد بنتيجة 4-1 على ملعب مدينة الملك عبدالله الرياضية ببريدة ورفع رصيده لـ20 نقطة، واقتنص الفيصلي نقطة ثمينة من الشباب بعد تعادلهما 1-1 على ملعب الأمير فيصل بن فهد بالملز، وبهذا التعادل يرفع الشباب رصيده إلى 34 نقطة، فيما انتهت مواجهة نجران أمام الفتح بالتعادل السلبي.

الشباب × الفيصلي

كانت الرغبة واضحة من الشبابيين في تسجيل هدف مُبكر ففي الدقيقة الثالثة تهيأت كرة جميلة للاعب الوسط الأوزبكي جيباروف داخل منطقة الجزاء سددها وأبعدها حارس الفيصلي تيسير النتيف إلى ركلة زاوية، وتحقق للشبابيين ما أرادوا إذ عرض لاعب الوسط البرازيلي فرناندو كرة جميلة داخل منطقة الجزاء لزميله حسن معاذ الذي سددها قوية في شباك الفيصلي هدف شبابي أول (11)، ليبدأ الفيصلي رحلة البحث عن تعديل النتيجة وشهدت الخمس الدقائق الأخيرة من الشوط الأول ضغطاً فيصلاوياً مُكثفاً على المرمى الشبابي أثمر عن هدف التعادل عن طريق داريو جيرتك بعد أن راوغ المدافع تفاريس بشكل رائع ووضع الكرة في الشباك الشبابية (46).

ومع بداية الشوط الثاني عرّض لاعب وسط الشباب الأوزبكي جيباروف كرة جميلة لمختار فلاته الذي لعبها برأسه تصدى لها حارس الفيصلي (53)، وأهدر مهاجم الشباب مختار فلاته فرصة هدف مُحقق بعد أن تلقى كرة رائعة داخل منطقة الجزاء لم يُحسن التعامل معها إذ لعبها سهله أبعدها الحارس تيسير النتيف (56)، وسدد داريو جيرتك كرة قوية مُخادعة تألق حارس الشباب وليد عبدالله في إبعادها (75)، ليُنقذ بعدها قائم المرمى الشبابي هدفاً فيصلاوياً مُحققاً من تسديدة وائل عيان (79)، وتبادل بعدها الفريقين الهجمات دون أي خطورة تُذكر.

النصر × الرائد

رفع النصر تهديد مرمى الرائد باكرا عن طريق مهاجمه محمد السهلاوي بتسديدة قبل أن يسجل حضوره حارس الرائد احمد الكسار، وما اكتملت الدقيقة الأولى إلا وأعلن النصر تقدمه بالهدف الأول عن طريق الجزائري عنتر يحي بتسديدة قوية لا تصد ولا ترد؛ وحاول الرائد العودة للمباراة من خلال الأطراف، بيد أن حضور لاعبي النصر الفني قطع المحاولات بالإضافة لفخ التسلل الذي نصب للكنغولي ديبا الونغا، وفي الدقيقة (38) تلاعب الكولومبي النصراوي خوان بينو بدفاعات الرائد بمهارة فردية رائعة قبل أن يسدد كرته التي سكنت الشباك هدف ثاني لفريقه وتأكيد لحضوره المتميز منذ انطلاقة المباراة، وبعدها بدقيقتين (40) أرسل الجزائري عنتر يحي كرة عرضية وجدت المتمركز محمد السهلاوي الذي ارتقى لها وغمزها برأسيته هدف ثالث لفريقه.

وفي الحصة الثانية لم يرتكن النصر لما وصل إليه من نتيجة بل واصل بشهيته المفتوحة، وفي الدقيقة (49) أكمل الحاضر فنياً السهلاوي تسديدة زميله خالد الزيلعي داخل مرمى الرائد هدف رابع لفريقه بعد أن خادعت حارس الرائد الكسار، وبعدها بدقيقة (59) تلقى المتركز البديل مهاجم الرائد وليد الجيزاني كرة ساقطة تعامل معها ببراعة وأودعها شباك النصر هدف أول لفريقه، ثم عاد الرائد للمباراة وحاول تقليص الفارق قبل أن يضيع مهاجموه فرصتين كانتا كفيله بتحقيق المراد لولا صحوة الحارس النصراوي عبدالله العنزي.

نجران × الفتح

قدم نجران والفتح مباراة مفتوحة من الدقائق الأولى من خلال تبادل الهجمات وفتح اللعب من قبل اللاعبين وظهر على مدرب الفتح التونسي فتحي الجبال رغبته في تسجيل فريقه هدف مبكر من خلال تكثيف خط، فيما كان كثف مدرب نجران المقدوني جيوكو حاجيفسكي وسط الميدان واستحوذ على منطقة المناورة ، فيما كان لاعبو الفتح يرسلون الكرات الطويلة التي كانت الأقرب ليد حارس نجران ناصر الصيعري, وواصل نجران نهجه الهجومي في الفترة الثانية وحاصر أول سبع دقائق منها منطقة الفتح ولم تستثمر الكرات ومن ثم بدا لاعبو الفتح مشاطرتهم الهجوم ونوع نجران من هجومه مع الأطراف والعمق بتوغل عوض خميس ومع منتصف الشوط بدأ مدرب الفتح فتحي الجبال برمي أوراقه بغية التسجيل بدخول محمد الشهراني وفايز العلياني بديلا للأردني شادي أبو هشهش و المهاجم الكونجولي دوريس سالومو فواكوبوتو، بعدها تحولت المباراة إلى كرة بدون عنوان من خلال عشوائية الكرات المقطوعة حتى صافرة النهاية.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب