النصر يستضيف الفيصلي بحثاً عن تأمين الصدارة

رفحاء اليوم . متابعات : يسعى النصر إلى تعزيز صدارته حينما يستضيف الفيصلي اليوم الخميس في المرحلة ١١ من دوري جميل السعودي التي ستفتتح بمواجهتي الخليج ونجران والشعلة وهجر وفي الأحساء يحل الأهلي ضيفاً ثقيلاً على الفتح.

وتستكمل المرحلة غداً بثلاث مواجهات تبحث من خلالها فرق الشباب والاتحاد والهلال عن استعادة نغمة الانتصارات حينما يواجهون العروبة والتعاون والرائد.

واستفاد النصر من تعثر منافسيه في المرحلة السابقة بعد خسارة الشباب من التعاون ٢-١ وتعادل الأهلي أمام الفيصلي ١-١ وتعادل الاتحاد والهلال سلبياً ليبتعد بالصدارة برصيد ٢٧ نقطة بفارق أربع نقاط عن آقرب منافسيه الشباب.

ووضح الرضا على الجماهير النصراوية من مستوى فريقها في مباراة هجر والتي انتهت بفوزه برباعية نظيفة في أول مباراة تحت قيادة المدرب الجديد العائد للأصفر خورخي داسيلفا بعد حالة من السخط في المراحل التسع السابقة على مستوى فريقها بقيادة المدرب المقال راؤول كانيدا على الرغم من رحيله عن الأصفر وهو يعتلي صدارة الترتيب.

ومن المتوقع أن يخوض داسيلفا اللقاء بنفس التشكيلة التي لعبت أمام هجر بتواجد مهاجمين هما محمد السهلاوي والبرازيلي هرناني مع تؤاجد رباعي الوسط الفريدي وغالب والبولندي ادريان والبرازيلي ماركينيوس مع عودة المدافع عمر هوساوي الموقوف في المباراة السابقة ليدخل بجانب البحريني محمد حسين بديلاً عن المدافع محمد عيد وسيشغل اللاعبين شايع شراحيلي وحسين عبدالغني خانتي الظهيرين الأيمن والأيسر.

وفي المقابل يبحث الفيصلي عن مواصلة مستوياته المميزة التي يقدمها هذا الموسم والتي جعلته يحتل المركز السادس برصيد ١٥ نقطة وبفارق نقطة عن الهلال الخامس.

وفرط الفيصلي في ثلاث نقاط ثمينة في مباراته أمام مضيفه الأهلي في المرحلة السابقة بعد تقدمه بهدف الى قبل نهاية المباراة بـ٦ دقائق وهي التي شهدت تسجيل هدف الاهلي عن طريق مهند عسيري.
وعلى ملعب الأمير سعود بن جلوي بالأحساء يسعى الأهلي إلى استعادة نغمة الانتصارات حينما يحل ضيفاً على الفتح المنتشي بفوزه على نجران المرحلة السابقة.

وانقلبت حالة الرضا على الفريق الاهلاوي قبل فترة التوقف الى سخط جماهيري كبير على أداء الفريق في أول مباراة بعد التوقف والتي كانت في المرحلة السابقة أمام الفيصلي والتي خرج فيها متعادلاً ١-١ أمام أعين جماهيره التي ملأت ستاد مدينة الملك عبدالله “الجوهرة المشعة”.

ويحتل الأهلي المركز الثالث برصيد ٢٢ نقطة وبفارق الاهداف عن الاتحاد الرابع وبفارق خمس نقاط عن النصر المتصدر.

في حين يدخل يبحث أصحاب الارض عن مواصلة تقدمهم نحو مناطق الامان بعد أن خطفوا فوزاً ثميناً من أمام نجران في المرحلة السابقة.

ويحتل الفتح بطل الدوري عام ٢٠١٢-٢٠١٣ المركز الثامن برصيد ١٠ نقاط وبفارق ثلاث نقاط عن غريمه التقليدي هجر صاحب المركز السابع.

وعلى ستاد الأمير محمد بن فهد بالدمام يأمل الخليج في مواصلة انتصاراته التي بدأها بفوز ثمين على الرائد ٢-١ في المرحلة السابقة حسنما يستضيف نجران الجريح.

وحقق الخليج فوزه الأول هذا الموسم على الرائد في المرحلة السابقة بعد أن خطف مهاجمه عبدالله السالم هدفاً ثميناً في الوقت بدل الضائع، وهو ذات الأمر الذي حدث مع نجران ولكن على العكس بعد أن تلقى هدفاً قاتلاً من حمدان الحمدان لاعب الفتح في الوقت بدل الضائع ليتلقى خسارته السادسة هذا الموسم.

ويفصل بين الفريقين نقطة وحيدة إذ يحتل نجران المركز ١١ برصيد ٨ نقاط يليه الخليج برصيد ٧ نقاط في المركز العاشر.

وفي الخرج يبحث الشعلة عن ثلاث نقاط قد تبعده من شبح الهبوط حينما يستضيف هجر الجريج بخسارته الثقيلة من النصر في المرحلة السابقة.

ويحتل الشعلة المركز ١٣ برصيد ٥ نقاط وبفارق ثلاث نقاط عن الرائد الأخير، وفي المقابل يأمل هجر في استعادة توازنه بعد خسارته أمام النصر برباعية نظيفة على ملعبه والابتعاد أكثر عن فرق المؤخرة إذ يحتل الفريق المركز السابع برصيد ١٣ نقطة.

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب