“المواقف” تزيد معاناة المراجعين بمستشفى رفحاء

رفحاء . منصور المزهم

تعدت شكاوى مراجعي مستشفى رفحاء المركزي معاناتهم حول ضعف الإمكانات الطبية والعلاجية والأخطاء الطبية، إلى مشقة الوصول للمستشفى وتحاشي المراجعة أوقات الذروة نظراً لعدم وجود مواقف كافية للمرضى ومرافقيهم، فيما وعدت إدارة المستشفى وبلدية المحافظة بالبحث عن حل قريب للمشكلة.
وتلقت “الوطن” شكوى من عدد من مراجعي المستشفى من زحمة المواقف المخصصة للمراجعين، مشيرين إلى أنهم يضطرون إلى إيقاف مركباتهم بالأحياء المجاورة نظراً لعدم وجود مواقف شاغرة في محيط المستشفى، فضلاً عن تخوفهم من مراجعته في أوقات الذروة، نظراً إلى أن مواقف السيارات ليست مرتبة رغم المساحة الشاسعة لأرض المستشفى، وتابعوا: يجب على إدارة المستشفى توفير مواقف كافية للمراجعين ولا سيما أنه الوحيد بالمحافظة التي يسكنها أكثر من 84 ألف نسمة.
ونقلت “الوطن” شكوى مراجعي المستشفى بعد رصدها بالفعل زحمة المواقف إلى مدير القطاع الصحي بمحافظة رفحاء ومدير مستشفى رفحاء المركزي عياد المعيلي، الذي اعترف بوجود زحمة بمواقف المراجعين، نظراً إلى أن المستشفى صمم قبل أكثر من 20 سنة على عدد سكان المحافظة في ذلك الوقت، مشيراً إلى أن إدارته في طور التفاهم مع بلدية المحافظة بشأن فتح مواقف في الجهة الشمالية بمساحة “30×90” متر2، وجار العمل على ذلك بعد الانتهاء من بعض المباني الجديدة بالمستشفى.
من جانبه، أكد رئيس المجلس البلدي بمحافظة رفحاء وطبان التمياط، أنه اقترح على إدارة المستشفى إزالة السور الخارجي من الجهة الغربية إلى حين الانتهاء من مشروع المواقف الجديدة، مشيراً إلى أن بلدية المحافظة سترصف وتعبد المواقف الجديدة متى ما طلب منها ذلك، خصوصاً أن المواقف الخارجية سواء لإدارة حكومية أو منزل مواطن هي مسؤولية البلدية.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب