المهنا يتوعد الحكام باختبارات (مفاجئة) وإيقافات واجتماعات حاسمة

رفحاء اليوم . متابعات : اختتم اليوم الثلاثاء المعسكر الخارجي للحكام السعوديين في تركيا والذي استمر 13 يوماً، بمشاركة 49 حكماً للساحة ومساعداً من أصل 51 حكماً للساحة، استعدادا لدوري عبد اللطيف جميل، ودوري ركاء، تحت إشراف عضو مجلس إدارة الاتحاد السعودي لكرة القدم، ورئيس لجنة الحكام الرئيسية لكرة القدم عمر بن صالح المهنا.

وستتوجه بعثة معسكر الحكام فجر غد الاربعاء إلى مطار الملك خالد بالعاصمة الرياض.

وضمت البعثة كل من المحاضران السعوديان محمد السويل وعبدالله القحطاني والمدرب السعودي المختص باللياقة البدنية خالد الدوسري والدكتور سامر الحربي وأخصائي العلاج الطبيعي البرازيلي قوميز والمنسق الاعلامي احمد الحسين.

وقد تخلف عن المعسكر الحكمان الدوليان عبدالرحمن الأحمري وناصر المظفر لظروفهما الخاصة، حيث شاركا في المعسكر الداخلي للحكام الذي أقيم في الرياض.

وشارك في المعسكر عدد من المحاضرين الدوليين، حيث تولى المحاضر الدولي الارجنتيني اليخون التمارين اللياقية وأشرف على الاختبارات اللياقية للحكام، كما شارك المحاضر الدولي الماليزي صبح الدين والانجليزي ري في إلقاء المحاضرات بجانب التمارين العملية.

وبدأ حفل الختام اليوم بكلمة لرئيس اللجنة عمر المهنا قال فيها: في البداية اشكركم على تفاعلكم وعلى تحملكم للبرنامج المعد لهذا المعسكر، والنجاح يأتي من خلال الأداء في إدارة المباريات، والذي أتمنى ان يكون الحرص في النجاح نابع منكم انتم كأفراد التحكيم، مطالباً أي حكم لديه ظروف يجب عليه أن يعتذر ولن يتغير عليه أي شيء فالنجاح يأتي من خلال التحدي مع النفس، وعلينا أن نكون بعيداً عن الضغوط النفسية.

كما كشف المهنا أنه خلال الموسم هذا سيكون هناك اختبارات (مفاجئة) في اللياقة ، لذا أرجو منكم جميعاً الاهتمام بالتمارين اللياقية، كما أننا نسعى أن يتواجد مدرب مختص بجانب الأخ خالد الدوسري للإشراف على اللجان، لافتاً أنه سيكون هناك عقاب وإيقافات ولكن لن تعلن، وهذا ما يتبعه الاتحاد الدولي لكرة القدم، مشيراً إلى أن الاجتماع سيكون كل أسبوعين، واذا دعت الحاجة سيكون بعد نهاية أي جولة، مؤكداً أن ثقة الاتحاد السعودي بكم كبيرة، وثقة اللجنة أكبر، فأنتم نجوم، وأتمنى أن لا تتأثروا بما يطرح أو بما تواجهونه من ضغوط، فليكن النجاح رداً لنا على من شكك في قدرة الحكم السعودي، ويجب أن نعمل يد واحدة، ومتى ما أردنا النجاح، وفي الختام أشكر الطاقم الفني والإداري في هذا المعسكر على العمل الكبير الذي قدم.

ثم ألقى المحاضر الإنجليزي ري كلمة قال فيها: في البداية أتقدم بالشكر الجزيل للاتحاد السعودي ممثلاً بلجنة الحكام، كما اشكركم على تفاعلكم طوال الفترة التي قضيتها معكم، حيث رأيت منكم العزيمة والإصرار وبصراحة شخصياً لم أكن أتوقع هذا التفاعل، كما أن هنا بعض العقليات واسعة الأفق في القانون والمشاركة، وهذا من الأمور الممتازة في عرف التحكيم، كما أنني أمس جرت محادثه مع أحد المحاضرين ونقلت له ما شاهدته من خلال تعاملي معكم من تميز سواء في المحاضرات أو النقاشات الجماعية أو التمارين العملية، وفي الختام اشكر رئيس اللجنة عمر المهنا وكافة أفراد الطاقم المعاون لي.

وفي ختام الحفل، تم تكريم الحكام أصحاب المراكز الأولى وهم الدولي فهد العمري بالمركز الأول، وخلف زيد بالمركز الثاني، والدولي عبدالرحيم الشمري بالمركز الثالث، كما كرم الحكم الشاب أحمد الرميخاني بناء على منافسته للحكام الدوليين تقديراً من اللجنة لجهده، ثم تم تكريم المجموعة السابعة لأفضليتها في الاختبارات التي أجريت في القانون وحالات الفيديو والتسلل والمكونة من الدولي فهد العمري، والدولي عبدالعزيز الفنيطل، فيحان السهلي، وخالد الطريس، وماجد سرور، وماجد الشمراني، وأحمد الرميخاني.

بعد ذلك تم تكريم المحاضر ري بدرع وهدية عينية، كما تم تكريم الدكتور سامر الحربي، والمدلك البرازيلي قوميز، والمترجم خالد الطريس، بعدها تم توزيع الشهادات على جميع الحكام.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب