المهنا: أقسم بالله لم نكلف العريني لمباراة الأهلي والنصر!

رفحاء اليوم . متابعات : نفى رئيس لجنة الحكام في الاتحاد السعودي لكرة القدم عمر المهنا تكليف الحكم فهد العريني لإدارة مباراة الأهلي والنصر في الجولة الماضية من دوري عبداللطيف جميل، موضحاً أن كل ما قيل مجرد اجتهادات إعلامية كانت خلف إثارة الموضوع، وقال: «كان تفكيرنا فقط هو عملية ضمان حجوزات الطيران للحكام وتأكيدها باكراً، وللتوضيح الإشكال في قضية واحدة وهي أن أحد الإعلاميين أكد أن الدولي الحكم فهد العريني هو من سيقود مواجهة الأهلي والنصر السابقة، وأقسم بالله العظيم لم يتم تكليف العريني لهذه المباراة، ولم تكن هناك نية لهذا الأمر وهدف هذا الإعلامي هو البحث عن الإثارة، لا أعرف لماذا ولكن حتى لو تم تكليف العريني فأنا رجل ولله الحمد أتحمل المسؤولية ولدي الجرأة بالاعتراف بهذا الأمر، نحن من يختار الحكم المناسب والجاهز في المباراة المناسبة».

ونفى أن يكون تلقى رفض مجلس إدارة اتحاد القدم في عدد المرات المسموح بها للأندية لأجل جلب حكام أجانب في دوري عبداللطيف جميل للمحترفين من ثلاثة أطقم إلى اثنين، وقال المهنا في حديثه: «لا صحة لما يشاع ويتردد عن رفض مجلس إدارة الاتحاد السعودي لكرة القدم بخصوص طلب اللجنة بخفض مرات طلب الأندية لحضور الحكام الأجانب في الدوري، وعلى العكس الأخ أحمد عيد من أشد الداعمين للحكم السعودي منذ أن كان مكلفاً ولا يزال كذلك، ويكفي الكلمة التي قالها في بداية اجتماع مجلس الاتحاد بالأمس، وهي التي رفعت معنوياتنا كثيراً، وتظل شهادته وأعضاء مجلس اتحاد القدم كافة على أنهم من أكبر من وقفوا في صف الحكم السعودي».

ورفض المهنا تحميل الأخطاء للحكام كما يؤكد بعض رجال الصحافة والإعلام في الفترة الماضية، وقال: «هناك أخطاء من عدد من الحكام وفي مباريات عدة، ولكن ليست بالصورة ذاتها التي نقلتها بعض وسائل الإعلام ومنحتها أكبر من حجمها الطبيعي».

وأكد المهنا تلقيه مقترحاً في الفترة الماضية من أحد أعضاء لجنته يطلب من خلاله أن يكون هناك اجتماع مغلق لحكام دوري عبداللطيف جميل وقال: «كان هناك رأي من بعض أعضاء اللجنة ووصلني اقتراح من شخص لا أعرفه وهو للأمانة إيجابي، ولكن سيكون هناك اللقاء الشهري الثلثاء المقبل بعد أن تم تقديمه على غير العادة، ولكن من الممكن أن يكون اجتماع مغلق مع الحكام على هامش اللقاء الشهري وبعيداً عن وسائل الإعلام والجمهور».

وهدد المهنا الحكام والمقوِّمين الذي يتناولون الأمور والحالات التحكيمية بالتفصيل في مواقع التواصل الاجتماعي بأنه ستتم عقوبتهم: «أصدرنا تعليمات لكل الحكام والمقوِّمين بأن من يغرد في مواقع التواصل الاجتماعي (تويتر) في أمور تخص التحكيم والحالات التحكيمية في أية مباراة رسمية داخل السعودية بأنه سيجد العقوبة بحسب اللائحة الداخلية للجنة، وأنا شخصياً ليس لي أية علاقة بتويتر ولا أملك حساباً، ولكن سامح الله ابني عبدالعزيز في بعض الأوقات يبلغني بما يدور في تويتر، ويعلم الله أنني لا أهتم ولا أفكر فيها، وأتمنى ألا تؤثر مثل هذه الأمور المسيئة على حكام المستقبل والقاعدة حتى لا نفقدهم».

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب