المملكة تُطوِّر طائرات الإنذار المبكر بـ60 مليون دولار

  • زيارات : 169
  • بتاريخ : 3-أغسطس 2015
  • كتب في : محليات

رفحاء اليوم . متابعات : اهتم موقع عالمي متخصص في المجال العسكري بما تشهده القوات الجوية الملكية السعودية من عملية تطوير جديدة لطائرات الاستطلاع والإنذار المبكر “أواكس E-3″، لافتا إلى أن قيمة التحديث الذي سيتم على ثلاث مراحل تبلغ 60 مليون دولار.

وبحسب موقع “ديفنس إنداستري دايلي” الإثنين (3 أغسطس 2015)، فإن عملية تحديث الطائرات السعودية ستتم على ثلاث مراحل، وصولًا إلى درجة كفاءة لا تقل عن تلك الموجودة بالولايات المتحدة الأمريكية وفرنسا.

وأشار الموقع إلى أن المرحلة الأولى ستكون الأبسط والأكثر ضرورة إذ من المنتظر أن يتم خلالها تحديث نظم الاتصالات والملاحة ونظم إدارة الحركة الجوية بالطائرة.

أما المرحلة الثانية فستعمل على تطوير أجهزة الاتصالات العسكرية الخاصة بالطائرة وسيتم ذلك عن طريق تزويد الطائرات بأجهزة لنقل حركات الموجات العالية ووضع نظم أفضل لتأمين قنوات الإرسال الخاصة بالطائرة.

وأوضح الموقع أنه نظرًا لأن القوات الجوية الملكية السعودية هي الوحيدة التي تمتلك هذا النوع من طائرات الإنذار المبكر، فستتضمن عمليات التطوير دمج بعض النظم الجديدة للطائرة لتجعلها قادرة على العمل بشكل توافقي مع نظام الدفاع الصاروخي المتطور الذي طبقته الإمارات والمعروف باسم الدرع الماسي ما يساعد المملكة والإمارات على تكوين نظام دفاعي ثنائي لا يستهان به.

أما المرحلة الثالثة من التحديث فستعمل على تطوير الأجهزة الإلكترونية الخاصة بعمليات المراقبة. وستعمل الشركة على تطوير رادار الطائرة عن طريق زيادة حساسيته وتقوية قدراته على صد أي محاولات للتشويش عليه وتقويته بشكل عام بحيث يصبح محل ثقة في الرصد المبكر لأي هجوم.

وأكد الموقع أن شركة بوينج ستعمل على إجراء جميع التعديلات المطلوبة التي ستجعل من نظام الإنذار المبكر المعمول به في المملكة لا يقل كفاءة عن ذلك الذي تعتمد عليه كل من الولايات المتحدة الأمريكية وفرنسا في حفظ أمنهما الجوي.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب