المملكة تشهد 3 ظواهر فلكية خلال يوم واحد في 20 مارس الجاري

  • زيارات : 421
  • بتاريخ : 5-مارس 2015
  • كتب في : محليات

رفحاء اليوم . متابعات : يصادف يوم الجمعة 20 مارس الجاري حدوث ثلاث ظواهر فلكية -بإذن الله- وذلك بكسوف للشمس يُرصد في أقصى شمال السعودية من بين كسوفين للشمس يشاهد واحد منهما خلال العام الحالي، وتتفاوت امكانية مشاهدة الكسوف القادم بمناطق متعددة في الكرة الأرضية، حيث يظهر جزئيا في شمال أفريقيا والشرق الأوسط وأوروبا وشمال آسيا، وهو كسوف كلي يبدأ من شمال المحيط الأطلسي مرورا بأيسلندا وشمال إسكتلندا لينتهي في القطب الشمالي، وتشهد القارة الأوروبية اختفاء قرص الشمس تماما في بعض الاجزاء وفي غربها ما بين 70-90 بالمائة، ويتزامن ذلك مع موعد ذروة الاعتدال الربيعي (فلكيا) الذي تتساوى ساعات الليل والنهار بـ 12 ساعة لكل منهما، كما تتعامد الشمس تماماً على خط الاستواء، ويتوزع ضوؤها بشكل مُتساوٍ في شمال الكرة الأرضية وجنوبها، حيث تشرق الشمس من الشرق تماما وتغرب في الغرب تماما، كما تشرق في هذا اليوم للمرة الأولى منذ ستة أشهر في القطب الشمالي، وتغرب للمرة الأولى منذ ستة أشهر في القطب الجنوبي.

وبالإضافة إلى الكسوف في نفس التوقيت -بمشيئة الله-، سوف يكون القمر في مرحلة (المحاق) في أقرب مسافة إلى الأرض (نقطة الحضيض في مداره) ويظهر أكبر من حجمه الطبيعي، وهي الظاهرة التي تعرف باسم (القمر العملاق)، ويكون تأثيره في عملية المد والجذر بارتفاع المياه عن المعدل الطبيعي، وسوف يغرب القمر مخسوفا في منطقة الخليج العربي، ثم يظهر في أغسطس وأكتوبر وسبتمبر في حالة البدر وأيضا يشاهد أكبر من حجمه الطبيعي، والخسوفان للقمر خلال هذا العام مرئية في أفق المملكة ضمن ما يسمى بـ (الخسوفات الرباعية) وهي سلسلة من أربعة خسوفات كلية للقمر متعاقبة، تحدث في فترة زمنية يفصل بين الواحد والآخر فترة ستة أشهر تقريبا.

ويتكرر الخسوف الكلي للقمر في 4 أبريل المقبل (2015)، ثم خسوف كلي في 28 سبتمبر المقبل (2015)، وتكون الظاهرة عادة في منتصف الشهر عندما يعبر القمر مباشرة مقابل الشمس في السماء ويتحرك إلى داخل ظل الأرض، وعلى رغم ذلك لا يحدث الخسوف كل شهر، لأن القمر إما يعبر شمال أو جنوب ظل الأرض، وذلك بسبب أن مستوى مدار القمر مائل بمقدار خمس درجات بالنسبة لمستوى دوران الأرض حول الشمس، وسوف تكون المنطقة العربية على موعد يوم 28 سبتمبر مع خسوف للقمر هو الأهم الذي يمكن مشاهدته في المنطقة قبل خسوف يوليو 2018.

وفي سياق متصل، قال الباحث الفلكي الدكتور خالد بن صالح الزعاق، إن كسوف الشمس في 20 مارس -بمشيئة الله- سوف يُشاهد جزئياً في شمال المملكة، وذلك في شمال منطقة الحدود الشمالية ومنطقة الحدود المتاخمة للعراق في جنوب أم الضيان وعقلة هويدي وفيضة عمر وعرعر والجوف وأبو عجرم وشمال تيماء وتبوك ويشاهد في شمال العراق والبلدان العربية وأوروبا وشمال آسيا والمحيط الهندي، ونصح بعدم التحديق في قرص الشمس بالعين المجردة أثناء الكسوف، لما له من ضرر بالغ على شبكية العين، مع ضرورة استخدام النظارات المخصصة لهذا الغرض أو استعمال نظارات شمسية داكنة جدا.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب