الملخص يمنح درجة النجاح بأقل تكلفة

رفحاء . منصور المزهم

أدي إقبال طلاب وطالبات التعليم العام والعالي على شراء الملخصات الدراسية في فترة اختبارات منتصف العام الحالي خلال الأسبوع الماضي إلى إنعاش سوق القرطاسيات ومكاتب التصوير والنسخ بمحافظة رفحاء، الأمر الذي لم يرق لأساتذة التربية والمناهج معتبرين الملخصات الدراسية تعديا صريحا على المنهج الدراسي والكتاب المدرسي باختصاره في عدد محدود من الأوراق تسوق له القرطاسيات ومكاتب النسخ والتصوير والمدرسون الخصوصيون لجني الأرباح الكبيرة من عملية التصوير والدروس الخصوصية في موسم الاختبارات.
ويؤكد أساتذة التربية على أن المنهج الدراسي لا يقبل الحذف والاختزال وهو مرتبط كليا مع بعضه بعضا، وأن الطالب عليه واجب الإلمام بما في هذا المنهج من وحدات دراسية بشكل كامل وواف حتى يستطيع أن يختزل الفائدة المرجوة من الدراسة.
“الوطن” قامت بجولة على عدد من القرطاسيات ومكاتب النسخ والتصوير بالمحافظة ورصدت الإقبال الكبير على شراء الملخصات من الطلاب والطالبات في القرطاسيات ومكاتب التصوير والنسخ واستطلعت آراء عدد من الآباء والطلبة. وقال عدد من الطلاب لـ”الوطن” إنهم اعتادوا على شراء الملخصات في فترة الاختبارات لسهولة حفظها ورخص ثمنها مشيرين إلى أن المناهج الدراسية طويلة ومعقدة في عملية المذاكرة ومشيرين إلى أن الملخص هو لب المنهج ويمنح درجة النجاح وحول مصدر الملخصات أكد الطلاب أن أغلبها من المدرسين وأعضاء هيئة التدريس أنفسهم والبعض الآخر منها اجتهادات من زملائهم الطلاب. وحول حجم المبيعات اليومية للملخصات الدراسية ذكر عدد من أصحاب القرطاسيات ومكاتب النسخ بالمحافظة أن المبيعات اليومية في فترة الاختبارات تتراوح ما بين” 3000 إلى 5000″ ريال يومياً والإقبال يكون من طلاب وطالبات التعليم العام أكثر من طلاب التعليم العالي.
من جانبه نفى عميد شؤون الطلاب مسؤول العلاقات العامة والإعلام بجامعة الحدود الشمالية الدكتور معن مدني أن يكون مصدر الملخصات الخاصة بطلاب الجامعة من أعضاء هيئة التدريس. مشيراً إلى أن ما يباع في القرطاسيات هو مذكرات قام بكتابتها عضو هيئة تدريس كمنهج للمادة التي يدرسها في المواد التي تتطلب جمع معلومات من مصادر مختلفة، مؤكداً وجود بعض الملخصات غير المعتمدة من الجامعة صادرة من طلاب متميزين بالجامعة يقومون بتصويرها لزملائهم الطلاب للمساعدة على المذاكرة.
من ناحية أخرى حذر مسؤول التوجيه والإرشاد بتعليم منطقة الحدود الشمالية الدكتور عبدالله بن عواد الرويلي الطلاب والطالبات من الاعتماد على الملخصات لافتاً إلى أن الملخص إذا كان صادرا من المعلم فهو جريمة بحق المنهج. مشيراً إلى أن الملخصات بهذه الطريقة تقتل عميلة البحث عن المعلومات بين الطلاب والطالبات والفائدة المرجوة من المنهج.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب