المعيبد: دخول النساء للملاعب ليس شرطا لاستضافة “الآسيوية”

رفحاء اليوم . متابعات : أكد المتحدث الرسمي للاتحاد السعودي لكرة القدم عدنان المعيبد أن دخول النساء للملاعب ليس شرطاً ملزماً لاستضافة كأس أمم آسيا، وقال في معرض حديثه عن طلب المملكة استضافة بطولة أمم آسيا 2019 أن “الاتحاد الآسيوي لا يشترط مثل هذا الأمر، بل يتحدث عن دخول المشجعين، وهو ليس شرطاً من الشروط الأساسية، والشرط الأساسي وجود المشجعين في الملعب، ونحن سبق أن فتحنا ملاعبنا لجماهير المنتخبات التي لعبت في أرضنا، ولا نستطيع أن نمنع أحداً، ولا نتدخل في هذا الأمر، ولا يمكن أن يشكل هذا عائقاً وأن يتم استبعاد ملفنا من أجله، وأعتقد أن مسؤول ملف السعودية لتنظيم البطولة فيصل القحطاني وأعضاء لجنته لديهم التفاصيل الكاملة حول الموضوع”.

وأضاف “المهم نحن اليوم في المرحلة الأولى وهي مرحلة إعداد ملف استضافة البطولة، وهو الملف الذي سنقدم فيه كل الضمانات، وبعد ذلك سنقدم ملف النواحي الفنية، أي أننا سنقدم ملفا يتضمن كل ما تحتاجه استضافة الحدث، وستكون هناك ميزانية جيدة، كما أن الموافقة السامية حركت المياه الراكدة، وبالتأكيد سيكون ملفنا قويا لأسباب لوجستية ومنطقية، فالمملكة فيها ملاعب كثيرة ولكنها تحتاج لإعادة تأهيل من جديد”. وأضاف “نحن نتفوق على الدول التي تنافسنا على استضافة الحدث بأننا لم نستضف البطولة من قبل، وهذا أمر مهم بالنسبة لنا وسيمنحنا الأفضلية”.

واستطرد “سيكون هناك تعاون من الجهات الحكومية، والأمور ستكون جيدة بعد أن تتم الموافقة على الاستضافة من الاتحاد الآسيوي، وسيتم تكوين لجنة عليا منظمة تشترك فيها كل الجهات المعنية”. وأكد المعيبد أن اتحاد القدم كان بحاجة لموافقة المقام السامي لطلب الاستضافة، موجهاً شكره لخادم الحرمين الشريفين على موافقته على تقديم الجهات الحكومية المختصة للضمانات اللازمة لدعم استكمال ملف المملكة لاستضافة البطولة. وتطرق المتحدث الرسمي للأزمة الحالية بين رابطة المحترفين والأندية حول توزيع المستحقات المالية لدوري جميل، مبيناً أن رابطة المحترفين مسؤولة عن حفظ حقوق الأندية المشاركة في دوري عبداللطيف جميل. وعزا المعيبد المشكلة إلى عدم وجود لوائح واضحة حول توزيع المداخيل المالية للدوري، وقال “لو كانت هناك لوائح لما وصل الأمر إلى هذا الحد من التجاذب”. وأضاف “الأمر المهم جداً هو أن اتحاد القدم هو المظلة للرابطة وللأندية، والاتحاد معني وبشكل كبير بحفظ حقوق منتسبيه، ونتمنى كاتحاد أن تُحل هذه المشكلة داخل الرابطة”. وأوضح أن اتحاد كرة القدم لم يتدخل حتى الآن في الأمر، وموضوع حقوق الرعاية هو حق للأندية الـ14 المشاركة في الدوري، وأضاف “أما النقل التلفزيوني فهو موضوع آخر لأنه حق لاتحاد القدم، وسيتدخل فيه بشكل مباشر ومؤثر وهو معني به، والنقل التلفزيوني هو ليس فقط نقلا للدوري بل نقل لكل البطولات وكل المسابقات وبمختلف الدرجات، أما رعاية الدوري فهي مسؤولية الرابطة لأنه منتج للأندية، ومستحقات النقل لهذا الموسم مسؤولية مشتركة بين الرابطة واتحاد القدم وسنتدخل لحل هذه المشكلة، ورعاية الدوري شأن يخص الأندية ورابطة المحترفين”.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب