المعلم: دمشق مستعدة للتعاون مع الدول الإقليمية والمجتمع الدولي في مكافحة الإرهاب

رفحاء اليوم . متابعات : قال وزير الخارجية السوري وليد المعلم، الاثنين، إن دمشق مستعدة للتعاون مع الدول الإقليمية والمجتمع الدولي في مكافحة الإرهاب.

وأضاف المعلم في مؤتمر صحفي بمقر وزارة الخارجية في العاصمة السورية أن على الدول الراغبة في مواجهة الإرهاب في المنطقة تبادل المعلومات الاستخباراتية مع دمشق بهذا الشأن.

واعتبر أن الضربات الجوية وحدها ليست كافية لمواجهة تنظيم “الدولة الإسلامية” الذي يسيطر على مساحات واسعة شرقي سوريا وغربي العراق، في إشارة إلى الضربات الجوية الأميركية ضد التنظيم في العراق.

لكنه قال إن أي ضربات جوية على مواقع لتنظيم “الدولة الإسلامية” في سوريا يجب أن يكون بالتنسيق مع حكومة دمشق، وإلا فإن ذلك سيعتبر “عدوانا”.

ورحب المعلم بالقرار الذي اتخذه مجلس الأمن منذ أيام والذي يهدف إلى قطع مصادر التمويل عن تنظيم “الدولة الإسلامية” وجبهة النصرة.

لكنه قال إنن لم ير إلى الآن جدية من المجتمع الدولي في تطبيق ذلك القرار لمحاربة الإرهاب.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب