المعاق “حارق سيارته” يصاب بأزمة صحية بتوقيف شرطة رفحاء

رفحاء اليوم . عويد التومي : تعرض المعاق غلاب الشمري الذي أحرق سيارته يوم أمس أمام مبنى مرور رفحاء وجرى إيقافه بشرطة المحافظة؛ لأزمة صحية نقل على إثرها إلى المستشفى.

 
وقال ابنه “علي” في تصريح لـ”سبق” اليوم، إن والده أوقف بشرطة محافظة رفحاء بعد أن أضرم النار بسيارته يوم أمس، اعتراضاً على استفزاز مدير المرور له “على حد قوله”.
 
وأضاف أنه طلب إخراج والده بالكفالة نظراً للحالة الصحية والنفسية السيئة التي يمر بها بعد إحراق سيارته، إلا أن ضابط خفر المناوب رفض طلبه وأبلغه أن هناك تعليمات من مدير الشرطة بعدم إخراجه بالكفالة.
 
وأكمل: شعر والدي ببعض التعب والمرض وطلب تحويله للمستشفى لتلقي العلاج وقوبل الطلب بالرفض التام بناء على تعليمات أصدرها مدير الشرطة.
 
وأوضح أن والده فقد الوعي داخل توقيف الشرطة وتم نقله للمستشفى، وشخص الطبيب حالته بأنه يعاني من تشنجات وضيق في التنفس وهبوط في السكر، ونصح الطبيب بتنويمه ومعالجته حتى تتحسن حالته، علماً بأنه لا يزال منوماً في قسم الرجال بمستشفى رفحاء المركزي حتى هذه اللحظة.
 
وبحسب معلومات “سبق” فإن المواطن المعاق غلاب بن علي الشمري، كان يعمل جندياً بالجيش السعودي وتقاعد لأسباب صحية بعد أن تعرض لحادث انقلاب قبل عدة سنوات، كما أن لديه ٣ زوجات وبنتان وتسعة أبناء بالإضافة لوالدته المسنة.
 
وطبقاً للتقرير الصادر من مستشفى رفحاء المركزي الذي يبين حالته، فإن المعاق غلاب الشمري، يعاني اضطراباً اكتئابياً مع عدوانية واضطراب شخصية تالية للرض مع الرأس، ولدية إصابة قديمة بالرأس مع عملية قديمة بالذراع الأيمن وضعف بالجانب الأيمن للجسم إثر حادث مروري، كما يعاني من صعوبة في الكلام وصعوبة في النطق ونقص السمع في الأذنين.
 
وكانت “سبق” قد نشرت يوم أمس خبراً لحادثة إحراق المعاق لسيارته أمام مبنى المرور برفحاء تحت عنوان”معاق: مدير مرور رفحاء استفزني فأحرقت سيارتي قهراً”.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب