المعارضة: دحرنا قوات النظام بعد نفير عام بحلب

رفحاء اليوم . متابعات : نفت المعارضة السورية أن تكون القوات الموالية لنظام الرئيس بشار الأسد قد تمكنت من تحقيق تقدم يسمح لها بتهديد الأحياء الخاضعة لسيطرتها في مدينة حلب، مؤكدة أن قواتها نجحت بصد تقدم الجيش النظامي، مدعوما من عناصر “حزب الله” اللبناني بعد ساعات قليلة من إعلان “النفير العام.”وقال الائتلاف الوطني السوري المعارض في بيان له الأحد: “رغم فشله المتكرر في الترويج لانتصاراته الوهمية؛ يحاول النظام نشر سلسلة جديدة من الأكاذيب، عبر وسائل إعلامه، في محاولة لرفع المعنويات المنهارة لشبيحته ومرتزقته الطائفيين العابرين من حدود لبنان والعراق.”

وتابع الائتلاف بالقول: “لم يحل تدخل الميليشيات الخاضعة لأوامر ملالي إيران إلى جانب النظام، دون استمرار نجاح الجيش الحر في التصدي لعدوان قوات الأسد على كامل الجغرافية السورية، وقدرته على تحرير المزيد من المناطق بما توفر لديه من إمكانات متواضعة وضعف شديد في التسليح.”

وأضاف البيان أن من وصفها بـ”كتائب الثوار” قد تمكنت بعد ساعات قليلة على إعلانها النفير العام في حلب “من دحر عصابات الأسد ومليشيات حزب الله وطردها من مختلف مناطق جبل شويحنة وكفر حمرة وعبيدة وتل حاصل وتل عرن واللواء 80، ومازال أبطال الجيش الحر يسطرون أروع الملاحم على أبواب مطار حلب الدولي.”

واتهم الائتلاف النظام السوري بممارسة التصعيد العسكري “في سياق محاولاته ومحاولات حلفائه لإجهاض انعقاد أي مؤتمر يعنى بإيجاد حل سياسي يقبله الشعب السوري،” داعيا المجتمع الدولي إلى أن يعي ذلك جيداً.”

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب