المعارضة تستولي على مركز سرية تابع للجيش السوري

رفحاء اليوم . وكالات

استولى مقاتلو المعارضة السورية اليوم الخميس على مركز سرية في الجيش السوري في بلدة مورك الواقعة على طريق دمشق حلب الدولي في ريف حماة وحشدت القوات النظامية قوات لاستردادها ، بحسب ما ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وقال المرصد في بريد الكتروني أن “مقاتلي الكتائب سيطروا على سرية عسكرية عند الأطراف الشمالية لبلدة مورك في ريف حماة الشمالي واغتنموا أسلحة وذخائر بعد اشتباكات عنيفة وقعت فجرا” بينهم وبين القوات النظامية في المكان ، وأشار إلى مقتل ستة عناصر من القوات النظامية واندلاع النيران في عدد من الآليات العسكرية داخل الكتيبة.

وأوضح مدير المرصد رامي عبد الرحمن أن الكتيبة مهمة جدا من الناحية الإستراتيجية نظرا لوقوعها على الطريق الرئيسي بين دمشق وحلب، وهي ممر إلزامي للقوات النظامية في نقلها التعزيزات إلى حلب والى خان شيخون في محافظة ادلب وصولا إلى جنوب معرة النعمان.

وقال المرصد إن السرية تتعرض للقصف من القوات النظامية ، بالتزامن مع استقدام تعزيزات لهذه القوات لاستعادتها ، من جهة أخرى، أفاد المرصد عن سقوط قذائف على حي القابون في شمال شرق مدينة دمشق فجر اليوم ، وعن اشتباكات بين مقاتلين من الكتائب المقاتلة والقوات النظامية عند أطراف حي برزة في شمال العاصمة من جهة البساتين عند منتصف ليل الأربعاء في محاولة من القوات النظامية اقتحام الحي.

وتدور منذ أسابيع اشتباكات في حي برزة الذي سيطر على معظمه مقاتلو المعارضة ، ويأتي ذلك غداة مقتل أكثر من تسعين شخصا في أعمال عنف في مناطق مختلفة من سوريا الأربعاء ، وأعلنت الأمم المتحدة الخميس أن أكثر من 93 ألف شخص بينهم 6500 طفل على الأقل ، قتلوا منذ بداية النزاع في سوريا حتى نهاية شهر ابريل، في حصيلة تتطابق تقريبا مع محصلة المرصد السوري لحقوق الإنسان.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب