المعارضة السورية تؤجل التصويت على حضور محادثات السلام

رفحاء اليوم . متابعات : قال أعضاء بالمعارضة السورية فى المنفى أمس الثلاثاء، إن ائتلاف المعارضة المدعومة من الغرب أرجأ إلى الأسبوع المقبل اتخاذ قرار بشأن حضور محادثات مع حكومة الرئيس بشار الأسد تهدف إلى إنهاء الصراع المدمر المستمر منذ نحو ثلاث سنوات.

ويواجه الائتلاف الوطنى السورى المعارض ضغوطا شديدة من جانب القوى الغربية، لحضور محادثات 22 من يناير التى ينظر إليها على أنها الجهد الأكثر جدية حتى الآن، لإيجاد حل سياسى للحرب الأهلية فى سوريا.

وقال الائتلاف إنه مستعد لحضور المحادثات من حيث المبدأ، لكنه يقول إنه يجب أن تؤدى إلى رحيل الأسد، وهو الطلب الذى ترفضه دمشق رفضا قاطعا.

وقالت مصادر باجتماع الائتلاف إن التأجيل جاء بعدما دعا ربع أعضاء الائتلاف على الأقل أحمد الجربا رئيس الائتلاف الذى أعيد انتخابه فى الآونة الأخيرة إلى التنحى وهددوا بالاستقالة ما لم يتحقق طلبهم.

وفاز الجربا الذى تدعمه السعودية بفترة ولاية ثانية كرئيس للائتلاف بعدما تغلب على رئيس الوزراء السورى السابق رياض حجاب الذى انشق منذ نحو 18 شهرا.

ووسط توترات شديدة وتقارير عن اشتباكات بالأيدى قال أعضاء كبار بالائتلاف إن أكثر من 30 عضوا من أصل 121 عضوا هددوا بالاستقالة فى اجتماع مغلق بمنتجع على البحر الأسود يوم الثلاثاء، وقد قبلت نحو أربع استقالات رسميا.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب