المصلون: الغبار وروائح الفرش القديمة أزكمت أنوفنا . . والجامع آيل للسقوط

رفحاء . عودة المهوس

حذر عدد من المصلين في جامع الأمير عبد العزيز بن مساعد بن جلوي في حي النموذجية في محافظة رفحاء، من حدوث أضرار على المصلين والمجاورين للجامع، مبدين تخوفهم من قدم المبنى وتهالك بعض المرافق والتجهيزات والتمديدات الكهربائية والصحية.

حيث اعتبر سلمان الشمري أن قدم الجامع الذي يعود بناؤه إلى قرابة 40 عاما، وقلة أعمال الصيانة له، أديا إلى تهالك البنيان وتصدع الجدران، موضحاً أن دورات المياه أصبحت تشكل خطرا كبيرا على المصلين والمارين بجوار الجامع؛ نظرا لوجود تصدعات كبيرة فيها تهدد بانهيارها في أي لحظة.
بينما ذهب راكان الشمري إلى أن الجامع وضعه سيئ، حيث يفتقد الصيانة مع وجود تصدعات في جدرانه، إضافة إلى قدم الفرش الذي يزكم أنوف المصلين من الغبار والروائح الكريهة، مطالباً وزارة الشؤون الإسلامية بالاهتمام بالجوامع والمساجد من حيث الصيانة والنظافة بما يتناسب وحجم ميزانيتها.

ومن جانبه، قال حمود الخضيري مدير إدارة الأوقاف والمساجد والدعوة والإرشاد في محافظة رفحاء لـ “الاقتصادية” إنه تم الرفع لوزارة الشؤون الإسلامية بهدم الجامع وإعادة بنائه من جديد.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب