“المسند”: لا صحة لهطول أمطار واسعة على السعودية هذا الأسبوع

  • زيارات : 214
  • بتاريخ : 28-يوليو 2015
  • كتب في : محليات

رفحاء اليوم . متابعات : استبعد الأستاذ المشارك في قسم الجغرافيا بجامعة القصيم، الدكتور عبدالله المسند والمشرف على “جوال الكون” المتخصص في الطقس والفلك، هطول أمطار غزيرة على السعودية؛ مشيراً إلى أن التوقعات بهذا الخصوص لا تتجاوز أن تكون مجرد زخات متفرقة من الأمطار، تهطل هذا الأسبوع على الربع الخالي ومرتفعات الجنوب الغربي.

وقال “المسند” “احتمالية هطول زخات ممطرة فوق الربع الخالي أو على أجزاء من جنوب غرب “الوسطى” يصعب ربطها بارتفاع مؤشر ظاهرة النينو، كما أن هطول الأمطار فوق الربع الخالي في الصيف بسبب الرياح الموسمية، مسألة نادرة الحدوث؛ ولكنها ليست غريبة”.
 
وأضاف: “بخصوص مدى ارتباط ظاهرة النينو بمناخ السعودية؛ فإن الدراسات العلمية التي تتحدث عن الأمطار في السعودية، وارتفاع مؤشر ظاهرة “النينو” فوق شرق المحيط الهادئ، تُعتبر قليلة نسبياً، وبالتالي يصعب الوصول إلى قول حاسم”.
 
وأردف: “سيكون هناك اندفاع لكتلة هوائية رطبة من بحر العرب لأجواء السعودية هذه الأيام وخلال الأسبوع الحالي، والخالق أودع في الغلاف الجوي للأرض أنظمة مناخية كبرى وصغرى، كلية وجزئية، وقد اكتشف العلماء بعضها، وبقي الكثير لم يُكتشف بعد.
 
وتابع: “أَمَرَنا الله بالنظر، والسير، والتدبر، والتأمل، والتفكر، في الأرض وفي السماء؛ لكشف سننها، ودراسة قواعدها، وتحليل نواميسها، والنظر في حِكَمها، ولو وخزتْكَ شوكة في طرف أصبعك شعر بها وتألم لها سائر جسدك؛ فكذلك كوكب الأرض يعتبر مثل الكائن الحي، والغلاف الجوي كالجهاز العصبي، وهو كائن متصل وليس منفصلاً، وهو سريع الاستجابة للمؤثرات والتغيرات من فوق سطح اليابس والماء”.
 
وقال “المسند”: “التغيرات والتبدلات المناخية العالمية لا تحدث بشكل فوضوي؛ وإنما تخضع لقوانين طبيعية، وتسير وفق سنن إلهية، كشف الإنسان عن بعضها فقط”.
 
وأضاف: “ظاهرتا النينو El Nino والأنينا La Nina، لهما مؤشرات مقروءة، ودلائل مرصودة، وتحدثان نتيجة التفاعل بين مياه سطح المحيط الهادي والغلاف الجوي، وقد ذكر مركز طقس العرب الإقليمي على موقعه الإلكتروني، أنه يراقب حالة جوية نادرة واسثنائية؛ ناتجة عن تقدم الفاصل المداري الاستوائي إلى داخل المملكة بشكل “غير اعتيادي”؛ مما سيُسَبّب هطول الأمطار الرعدية على مناطق واسعة من المملكة”.
 
وأردف: “ستبدأ الحالة الجوية اعتباراً من اليوم الثلاثاء على صحراء الربع الخالي، وجنوب شرق المملكة، وجنوب منطقة الرياض، وجنوب غرب السعودية؛ لتشتد الحالة الجوية مع نهاية الأسبوع، وتشمل مناطق واسعة من السعودية؛ كالرياض، والشرقية، وغرب السعودية كاملاً، وربما سواحلها الغربية أيضاً”.
 
وتابع “المسند”: “يُتوقع أن تغطي كميات كبيرة من الغيوم أجزاء من السعودية، مع احتمال نشاط الرياح بشكل مفاجئ، وإثارة الغبار الكثيف في بعض المناطق؛ خاصة مع نهاية هذا الأسبوع والأسبوع القادم، كما يُحتمل أن تهطل الأمطار الرعدية الغزيرة خاصة غرب البلاد”.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب