المريح : علاقتنا بالهلال تعرفها إدارته وأستغرب ردود الفعل

رفحاء اليوم . متابعات : قال رئيس نادي العروبة الأستاذ مريح المريح عبر 14 تغريدة صباح اليوم على حسابه في تويتر أن علاقة ناديه مع الهلال تعرفها إدارة الهلال جيداً وكان أخرها نزول فريقه بلافتة تعزية بوفاة صاحب السمو الملكي الأمير مساعد بن عبدالعزيز , وحسن الاستقبال بين الناديين سواء بالجوف أو الرياض , وأستغرب المريح ردة الفعل بعد تصريحه الذي عقب مباراة فريقه مع الهلال الجمعة الماضية في الجولة الرابعة عشر من دوري عبداللطيف جميل وانتهت بفوز هلالي بثلاثة أهداف مقابل هدفين.

وجاء في تغريداته الأتي : استغرب ردة الفعل غير المتوقعة من البعض حيال ماصرحت به بعد لقاءنا الأخير مع نادي الهلال الشقيق وأود التوضيح على جزئيات التصريح , عندما ذكرت أن الهلال فاز بالحظ فأنا لم اقل فاز بالظلم ولو سجلنا هدف في مثل هذا التوقيت لقلته على فريقنا وادعوا الله أن نكون محظوظين , وعندما ذكرت أعطني حظ الهلال فهذا معروف عن الهلال حتى أن سمو الأمير عبدالرحمن بن مساعد ذكرها في صحيفة الرياضية بعد التعاقد مع سامي الجابر بأنه شخص محظوظ وهذه ميزة , أما وصف المهندس الزراعي فيعلم الله أنها ليست تقليل بل هي ردة فعل حول الانتقادات التي أشغلتنا من الأندية الجماهيرية فلم ينتقد الملعب إلا الاتحاد والنصر متعللين بالإضاءة وربما كان تبرير لخسارة الأول وتعادل الثاني وعندما لعبنا نهارا خرج لنا الهلال بأرضية الملعب , فالمطالب بنقل مباريات الفريق حتى تنشأ مدينة رياضية مستمر من الأندية خاصة بعد أن أصبح ملعبنا ورطة بالنسبة لهم وهو ما سأقف وزملائي ضده , ولما أن لهم إعلام معروف بقوته كان ﻻبد من التصدي لذلك حتى ﻻتعود الاسطوانة ومن واجبي الدفاع عن مكتسبات النادي رضي أصحاب الميول أم لم يرضوا , ولو أردت التقليل من الكابتن سامي لما قلت مهندس زراعي وكان بإمكاني استخدام مصطلح ﻻيليق , وللمعلومية فالمسئول عن أرضيات الملاعب هم المهندسين على رأسهم المهندس فهد الغانم مدير عام الشئون الفنية بالرئاسة والخبير سلمان النمشان ومن المؤسف أن يستغل الوصف لأهداف تنافسية ﻻعلاقة لي بها , ولو سمع تصريحي بأذن عرباوية أو جوفية أو شمالية لاتفق الجميع أما من استمع بأذن صفراء ﻻيهمني تطبيله ومن سمعه بأذن زرقاء ﻻيهمني تجريحه أما علاقتنا بالهلال والكابتن سامي تعرفها إدارة نادي الهلال وما نزولنا بلافتة تعزية في وفاة الأمير مساعد تغمده الله برحمته إلا دليل ، ناهيك عن حسن اﻻستقبال المتبادل في الرياض أو الجوف ووالله أننا لم نعامل فريق عن آخر جماهيري أو غيره بمستويات مختلفة ولن نتعامل بغير ذلك.

أما المكافئات المرصودة فلم تكن سر فقد أعلنت في جوال النادي وحسابه الرسمي في تويتر وهي نفس المبالغ ونفس أسماء المتبرعين في مكافئات سابقة , ختاما وصلتني رسائل سب وشتم وطعن عبر وسائل مختلفة ربما ﻻ يشعر بعضهم بحجم الإثم أقول لهم جميعاً سامحكم الله وهداكم.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب