المركوز في زمن الملك فيصل‎

  • زيارات : 2,120
  • بتاريخ : 25-يوليو 2012
  • كتب في : مقالات

المركوز في زمن الملك فيصل‎

فايز خالد*

اللي يزور قرية المركوز يحس انها من زمن الملك فيصل او سعود بس مايفرقها عن بقية القرى في زمن الملوك السابقين هو وجود الكهرباء والكهرباء ضعيفة بعد وتفصل عليهم المكيفات يومياً , الشوارع محفرة ولاتوجد وسائل لحماية المواطن من هذه الحفر التي اوجدها مقاول اخذ مشروع بعدة ملايين من بلدية العويقيلة التي تتبع لها المركوز , سقط طفل عندنا ولا أحد تحدث أو تكلم وكأن الطفل من كوكب آخر وليس مواطن سعودي , خلونا من الطفل لآن ماله قيمة ولايهم الوطن بشيء لأن المتعارف عليه أنه لو كان ابن فنان أو لاعب كرة قدم شهير لعولج بأشهر المستشفيات بالعالم , نترك الطفل الحين ونروح لجامع المركوز الذي تقوم وزارة الشئون الاسلامية بترميمه عن طريق أحد المقاولين والذي لو يوفر مسجد من خشب او المنيوم بديل للجامع رغم انه اخذ مبلغ محترم ومش بطال , كبار السن والأطفال هل المنطق يقول عليهم أن يذهبوا لمسجد في اقصى القرية يبعد اكثر من كيلو لإقامة بقية الفروض الخمسة فيه , هل هذا حل مناسب او الحل المناسب ان يصلي اهالي المركوز الجمعة بمسجد صغير لايكفي لاربعين شخص وبقية المصلين بالحوش وتغطيهم الواح الالمنيوم , والمصيبة ان المركوز تقع على طريق دولي ويقف العديد من المسلمين لحضور صلاة الجمعة بهذه القرية تخيلوا صلى بالمركوز اماراتي او قطري او كويتي وشاف وضع مساجدنا وش بيقول عن البلد وتجار البلد مايبنون المساجد الا بأفريقيا جزاهم الله خير يدورون الأجر والأجر عندهم قريب لو دورنا عذر لوزارة الشئون الاسلامية تتوقعون العذر ان اهل المركوز من كفار قريش مثلاً او عندهم مسجد قبل الترميم ولا أحد يصلي فيه او المركوز ماهي بخريطة السعودية او المركوز ارض خصبة للسرقة من قبل فروع الوزارات بمنطقة الحدود الشمالية.

* كاتب وصحفي معروف

تعليق واحد على: المركوز في زمن الملك فيصل‎

  1. 1
    خالد الشمري

    الله يعينكم ياهل المركوز
    القرية الوحيدة التي لم يتغير على حالها شيء
    كثفوا ووسعوا دائرة مطالباتكم وأوصلوها للملك
    أم خنصر ثلاث بيوت واستحدثوا بلدية فيها وأنتم ديرة كبيرة
    ولافيها بلدية تخدم الأهالي
    عاشت يمينك يافايز ماقلت الا الصحيح

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب