المبنى النسائي .. يؤخر توظيف الرجال بـ”بلدية رفحاء” .. والصغير : لا علاقة لهذه بتلك

رفحاء . فهد المختاري

كشف رئيس بلدية رفحاء المهندس صالح الصغير لـ”الوطن” أن العائق في إعلان أسماء المرشحين لوظائف بند الأجور عدم الانتهاء من تجهيز مبنى القسم النسائي، مبيناً أنه سينجز خلال شهر من الآن، وعن علاقة إعلان الوظائف الرجالية بالمبنى النسائي، أكد تفضيله أن تعلن الوظائف النسائية والرجالية في آن واحد.
وكانت الوظائف النسائية مثار جدل في بلدية رفحاء باختيار مسميات الوظائف الذي تراجعت عنه البلدية، وما زالت مثار جدل بتأخر إعلان المرشحات للوظائف، حيث عجزت بلدية رفحاء عن إنهاء فرز أسماء المرشحين والمرشحات على وظائفها التي أعلنت عنها قبل أكثر من 10 أشهر على موقع البلدية الإلكتروني، واستقبلت آنذاك طلبات المتقدمين والمتقدمات، وبررت بلدية رفحاء تأخر إعلان المرشحين للوظائف بعدم جاهزية المبنى النسائي، رغم وجود وظائف رجالية ضمن الإعلان.
وكانت “الوطن” نشرت في 25 سبتمبر 2012 خبراً بعنوان “بلدية رفحاء تتراجع عن وظيفـة عاملة نظافة”، يبين تراجع بلدية رفحاء عن مسمى وظيـفة “عامـلة نظافة” إلى مسمى آخر وبإعلان جديد.
ولم يقتنع المتقدمون بتبرير البلدية لتأخر الإعلان بعدم جاهزية مبنى القسم النسائي، لأن الوظائف الرجالية لن تعمل في المبنى النسائي، وأبدت المتقدمات تذمرهن من طول الانتظار، مستغربات من ربط البلدية لإعلان أسماء المرشحات بتوفر مبنى للقسم النسائي.
ومن جانبه، أكد أمين منطقة الحدود الشمالية المهندس عبدالمنعم الراشد لـ”الوطن” أن وظائف البنود من صلاحيات رؤساء البلديات وهم من يقومون بالتوظيف عليها.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب