“المالية” تمول عقد اتحاد الكرة والأرجنتيني بيلسا

رفحاء اليوم . متابعات : حصل الاتحاد السعودي لكرة القدم على موافقة من وزارة المالية تتولى بموجبها الأخيرة دفع نفقات طواقم تدريب أرجنتينية تشرف على كافة المنتخبات السعودية فيما سيكون رأس الهرم المدرب الشهير مارسيلو ألبرتو بيلسا الذي يقود فريق مارسيليا ثالث ترتيب الدوري الفرنسي.

وأفصح عضو في اللجنة المالية بالاتحاد السعودي –تحتفظ العربية.نت باسمه-،عن خبايا المفاوضات التي قادها مسؤولي اتحاد الكرة الذي خصص ميزانية قدرها مليون يورو (3 ملايين و980 ألف ريال) كنفقة سنوية لمدرب الأخضر الجديد. وفي نظرة سريعة إلى بورصة المدربين يتناسب المبلغ المحدد مع مدرب من فئة (ب)، مما جعل الرئيس أحمد عيد يتواصل مع جهات تنفيذية لتأمين مبلغ كبير قبل بداية المرحلة الثانية من تصفيات كأس العالم 2018 التي تنطلق في الحادي عشر من شهر يونيو المقبل –أي بعد شهرين من الآن-.

إلى ذلك أوضح عدنان المعيبد المتحدث الرسمي موقف اتحاده من التعاقد مع بيلسا: “يظل هذا المدرب الأرجنتيني خيارنا المفضل، ولكننا لم نتعاقد معه بعد، مدرب كبير بحجم الأرجنتيني سنكون محظوظين به لو حصلنا عليه”.

وأضاف: “النقاش مع المدرب المقبل ينص على توحيد المدرسة التدريبية من الناشئين حتى المنتخب الأول، نريد توحيد الفكر التدريبي للاعب السعودي حتى يكون متسلسل ومنظم وتركيزنا منصب على الأولمبي والفريق الأول ونريد الوقت أن يكون طويلاً حتى نحصد الفائدة المرجوة”.

من جهته أشارت وسائل إعلام محلية أن بيلسا سيتولى تدريب المنتخب السعودي بمبلغ يصل إلى 220 مليون ريال سعودي، فيما أجاب المتحدث الرسمي عمن سيتحمل الفاتورة الباهظة للأرجنتينيين: “لم نحدد القيمة المالية بعد، سندفع وفق إمكانياتنا المالية، ولو جاءنا دعم حكومي في عملية التعاقد ستكون خير وبركة”.

وقارن عدنان المعيبد الرقم المنشور في وسائل الإعلام وما يتقاضاه المدرب البرتغالي مورينيو من إدارة نادي تشيلسي الإنكليزي بـ15 مليون يورو(59 مليون ريال)، إذ يصعب على اتحاد الكرة حالياً إحضار مدرب من فئة (أ)، يعمل لدى ناد ينافس بدوري أبطال أوروبا أو منتخب أوروبي – لاتيني عريق، فيما تتوفر كل الصفات المطلوبة لدى مارسيلو بيلسا الذي يستطيع صناعة فريق كما صنع نجاحات المنتخب التشيلي وقدم كرة هجومية نالت إعجاب الجميع مع أتلتيك بيلباو الإسباني.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب