اللواء البلوي : ربط مياه المملكة بنظام موحد لإدارة المراقبة البحرية

  • زيارات : 216
  • بتاريخ : 1-أبريل 2015
  • كتب في : محليات

رفحاء اليوم . متابعات : كشف اللواء بحري عواد بن عيد البلوي مدير عام حرس الحدود، أنه سيتم قريبا ربط مياه المملكة بنظام موحد متكامل لإدارة المراقبة البحرية وذلك ضمن مشروع تطوير حرس الحدود.

وقال لدى حضوره البارحة الأولى البروفة النهائية لحفل التخرج بمعهد حرس الحدود «بدأنا هذا المشروع بالمنطقة الشرقية ومستمرون في تنفيذه ليصبح متكاملا».

وثمن اللواء البحري البلوي رعاية سمو ولي ولي العهد لحفل خريجي معهد حرس الحدود بجدة، وقال «عودنا سموه على مشاركته في جميع المحافل، وبين أن حرس الحدود ينظم دورة دولية تستضيفها وزارة الداخلية بعنوان (إنفاذ القانون في البحري الدولي) بمشاركة 14 دولة».

وأضاف أن تدريبات حرس الحدود دائما تحظى باهتمام ومتابعة سمو ولي ولي العهد الذي يحثنا دائما على التركيز في التدريب وتكثيفه، لما له من انعكاسات إيجابية على رجال حرس الحدود، وقد شرفنا سموه قبل أسابيع برعاية حفل ختام تمرين وطن 85 بمنطقة الحدود الشمالية.

وعن آلية توزيع الخريجين على المناطق وقيادات حرس الحدود، قال «سيجري إخضاعهم لدورات تدريبية تخصصية وأمنية وبعد اجتيازهم لها سيتم توجيههم حسب تعييناتهم وتخصصاتهم والوظائف المتاحة حسب احتياجات المناطق، ولن يذهبوا للميدان إلا بعد اكتمال جاهزيتهم بشكل كامل»، مشيرا إلى أن هؤلاء الخريجين ينتمون لثلاثة مراكز تدريب تابعة لحرس الحدود في عدد من المناطق، إضافة لطلبة معهد حرس الحدود بجدة.

وأوضح أن التجربة الفرضية المصاحبة لحفل التخرج مساء اليوم تأتي ضمن استعدادات وتهيئة حرس الحدود سواء القوات الخاصة البحرية أو دوريات الوحدات البحرية أو طيران الأمن، وقال «هذه الفرضية تنفذ ليلا بالاستعانة بأنضمة المراقبة البحرية»، لافتا إلى أن تلك التمارين والفرضيات تهدف لتعزيز جاهزية هذا الجهاز الهام ومعرفة مدى استعداده برجاله المخلصين للذود عن مقدساتنا وممتلكات بلادنا.

وأكد اللواء البلوي أن جميع رجال حرس الحدود متواجدون في مواقعهم ويمارسون مهامهم بكل اقتدار وهمة ونشاط وإخلاص وحيوية دون كلل أو ملل، ويقومون بأعمال دفاعية، جنبا إلى جنب مع زملائهم من رجال القوات المسلحة، مضيفا أن منسوبي حرس الحدود لهم دور في حماية المنافذ والعمل على مدار الساعة بمعنويات عالية جدا.

وثمن القرار الحكيم بإطلاق عاصفة الحزم، وقال «إن هذه العاصفة تؤكد أن المملكة العربية السعودية قادرة لتعزيز وحدة الصف العربي للدفاع عن العرب والمسلمين»، مؤكدا أن جميع أبناء الوطن متكاتفون لصد الخطر وتلبية النداء للاستقرار اليمني.

وأشار مدير عام حرس الحدود، إلى أن الوضع الأمني على الحدود في كافة مناطق المملكة مستقر جدا ولا يدعو للقلق أو الخوف، لافتا إلى أن سكان القرى القريبة من الحدود يمارسون حياتهم بشكل طبيعي، مؤكدا في الوقت نفسه أن رجال حرس الحدود في حالة تأهب مستمر ويعملون على مدار الساعة لحماية حدود الوطن ضمن منظومة واحدة للدفاع عن المملكة، مضيفا أن الأهالي أنفسهم مطمئنون، ونحن مستعدون لكل شيء.

وفي رده على سؤال عن الجديد في حرس الحدود قال «نحن في كل مرة نخرج بكل جديد لما فيه مصلحة العمل وتطويره وجميع التقنيات الجديدة والحديثة نسعى لها، كما نسعى لتدريب الضباط والأفراد أولا بأول، وهناك إعادة هيكلة وتشكيلات تتم لرفع القدرات، كما أن المناهج الجديدة للتقنية ستدخل لكل معاهد ومراكز التدريب التابعة لحرس الحدود».

وكان اللواء البحري عواد بن عيد البلوي قد شهد البارحة الأولى البروفة النهائية لحفل التخرج وتمرين الفرضية الوهمية التي ستنطلق على هامش حفل التخرج على شرف سمو ولي ولي العهد بحضور القيادات الأمنية والمديرين العامين في وزارة الداخلية وكبار الضباط وقادة قيادات حرس الحدود في جميع المناطق.

وأبدى مدير عام حرس الحدود إعجابه بما شاهده من تنظيم مميز للحفل والترتيبات المتكاملة من قبل اللجان المشرفة، وأبدى بعض الملاحظات لتلافيها قبل الحفل.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب