“اللحيدان”: “الجوازات” تهدف إلى جعل إداراتها خالية من المراجعين

  • زيارات : 287
  • بتاريخ : 11-مايو 2014
  • كتب في : محليات

رفحاء اليوم . متابعات : صرّح المتحدث الرسمي باسم المديرية العامة للجوازات، المقدم أحمد بن فهد اللحيدان، بأن الهدف الذي تسعى “الجوازات” إلى تحقيقه في المرحلة القادمة هو جعل إداراتها خالية من المراجعين.

 
وقال “اللحيدان”: “الخدمات الإلكترونية المقدمة مؤخراً عن طريق “أبــشر” والتي تسمح بإصدار جواز السفر والتفويض الإلكتروني والتوسع في إيصال الوثائق عبر البريد السعودي؛ ما هي إلا خطوات على هذا الطريق”.
 
وكان أحد الكتاب قد اعتبر، في مقال له بصحيفة محلية، أن المواطن أو المقيم الذي يعتقد أن خدماته بالجوازات ستنجز بشكل إلكتروني، سيكون حالماً.
 
وأضاف “اللحيدان”: “المديرية العامة للجوازات تحرص على دراسة اقتراحات جميع المستفيدين من خدماتها والاستجابة لكل ما من شأنه تحقيق المصلحة العامة، كما أنها أنجزت العديد من الخطوات التي تساعد على جعل الإدارات من دون مراجعين، حيث قدمت معظم خدماتها إلكترونياً في الوقت الراهن كما أن العمل جارٍ حالياً من أجل إطلاق بقية الخدمات فور اكتمال التجهيزات الفنية”.
 
وأردف: “خدمة المواعيد الآلية المطبقة حالياً، والتي يجري التوسع فيها لخدمة جميع المستفيدين من خدمات الجوازات سواءً المسجلين أو غير المسجلين في الخدمات الإلكترونية “أبشر”، تهدف إلى تنظيم العمل في إدارات الجوازات حفاظاً على وقت المراجعين ولضمان سرعة تقديم الخدمات”.
 
وتابع: “عند حجز الموعد لتنفيذ أي خدمة يتم عرض الشروط اللازمة بإنجازها وفي مقدمة ذلك تعبئة نموذج الطلب الذي يمكن الحصول علية وتعبئته إلكترونياً من خلال موقع الجوازات الإلكتروني “النماذج الإلكترونية”، ثم التوجه إلى إدارات الجوازات في الموعد المحدد”.
 
وقال “اللحيدان”: “يمكن كذلك الحصول على النموذج من إدارات الجوازات عند المراجعة وتعبئته بمعرفة المستفيد من دون الحاجة إلى مكاتب أو أشخاص يؤدون هذه المهمة، والهدف من هذه الخطوة هو التنظيم المؤقت حتى تتم إتاحة تقديم جميع الخدمات إلكترونياً وإنجازها من دون الحاجة إلى المراجعة التقليدية”.
 
ودعا المقدم “اللحيدان” جميع المواطنين والمقيمين إلى المبادرة بالتسجيل في “أبشر”، وقال: “الجوازات تعمل بكل طاقتها ويساندها شريكها التقني مركز المعلومات الوطني في ظل متابعة وزارة الداخلية حتى تتمكن من تقديم بقية خدماتها إلكترونياً”.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب