الكويت تجمد مشروع قانون للإعلام أثار جدلا

رفحاء اليوم . متابعات : عرض رئيس وزراء الكويت الشيخ جابر المبارك الصباح تجميد مشروع قانون للاعلام انتقده على نطاق واسع رؤساء تحرير الصحف اليومية كاعتداء على حرية التعبير وهو ما صعد التوترات السياسية في البلاد.

ووافقت الحكومة الكويتية هذا الشهر على “مشروع قانون الاعلام الموحد” الذي سيشدد الغرامة على الصحفيين المتهمين بالاساءة الى كبار اعضاء الاسرة الحاكمة والدولة.

ويحتاج مشروع القانون الى موافقة مجلس الامة الكويتي الذي عبر بعض اعضائه عن عدم ارتياحهم له.

ونقلت وكالة الانباء الكويتية في ساعة متأخرة يوم الاربعاء عن رئيس الوزراء قوله في لقاء مع رؤساء تحرير الصحف اليومية إن “مشروع قانون الاعلام الموحد انما وضع لمصلحتكم.. ومادام تبين أنه ليس لمصلحتكم سيظل حبيس الأدراج.. واعتبروه مجمدا.”

ويتمتع الاعلام الكويتي بقدر من الحرية لا مثيل له في منطقة الخليج وتتحمل الحكومة بشكل عام قدرا أكبر من انتقادات المعارضة لكن خلال الاشهر القليلة الماضية وجهت السلطات لعشرات النشطين تهمة الاساءة الى امير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح وصدرت أحكام بالسجن على عدد منهم من بينهم معارض بارز.

وشهدت بورصة الكويت ارتفاعا نسبته واحد في المئة خلال المعاملات الاولى وقال أحد المحللين ان ذلك يرجع الى تصريحات رئيس الوزراء التي كشفت عن استعداد للمصالحة.

وقال المحلل المالي مجدي صبري ان هذه رسالة لطمأنة الاعلام على ان الوضع السياسي مستقر وان الحكومة تسعى للتهدئة وهو ما سيكون له تأثير ايجابي على المناخ الاقتصادي.

وتتعاون الحكومة الكويتية مع مجلس الامة الحالي بدرجة أكبر من تعاونها مع البرلمانات السابقة حين تسبب الصراع بينهما في خنق خطط الاستثمار. ويتابع مراقبو الاسواق الموقف ليروا ما اذا كان هذا التحسن في المناخ السياسي سيستمر.

وانتقدت لجنة حماية الصحفيين ومقرها نيويورك مشروع قانون الاعلام الكويتي يوم الاربعاء قائلة انه سيضر بحرية التعبير.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب