الكويت تبحث عن “النقطة”.. وثأر بين العراق والبطل

رفحاء اليوم . متابعات : يبحث المنتخب الكويتي عن نقطة لإعلان تأهله إلى الدور نصف النهائي حينما يلاقي المنتخب العماني في المرحلة الأخيرة من مباريات المجموعة الثانية لخليجي ٢٢ والتي ستشهد مواجهة حاسمة بين المنتخب الاماراتي حامل اللقب ووصيفه في النسخة الماضية العراق.

وحجز الأخضر السعودي والعنابي القطري مكانهما في الدور نصف النهائي بعد فوز الأول على المنتخب اليمني بهدف نظيف وتعادل الأخير أمام المنتخب البحريني سلبياً.

ويتصدر الأزرق الكويتي صدارة الترتيب برصيد ٤ نقاط من فوز على العراق وتعادل أمام الإمارات الذي يحتل المركز الثاني برضيد نقطتين وبفارق الأهداف عن عمان، في حين يحتل العراق المركز الأخير بنقطة وحيدة.
وأفلت الكويت صاحب الرقم القياسي بالتتويج بلقب كأس الخليج بـ١٠ مرات من خسارة محققة أمام الامارات في المرحلة السابقة بعد حول تأخره بهدفين نظيفين إلى تعادل ٢-٢.

وستكون فرصة أبناء المدرب البرازيلي فييرا الأوفر حظاً من بقية منتخبات المجموعة إذ أنه يدخل المباراة بأكثر من فرصة فالتعادل والفوز يمنحانه البطاقة مباشرة وحتى خسارته ستضمن له التأهل بشرط تعادل الامارات والعراق.

في حين سيدخل المنتخب العماني بحسابات معقدة إذ أن فوزه على الكويت سيمنحه بطاقة التأهل مباشرة وفي حال تعادله سيدخل في حسابات أخرى مع فرق الامارات والعراق.

وفي المباراة الثانية يسعى العراق إلى رد الدين للامارات الذي خطف منه اللقب في النسخة الماضية حينما يلاقيه غداً في المرحلة الأخيرة.

ويتعين على العراق إذ ما أراد خطف بطاقة التأهل مباشرة هو الفوز مع خسارة أو تعادل المنتخب العماني وفي حال فوزه وفوز المنتخب العماني ستكون الاهداف بينه وبين الكويت هي الفيصل.

وفي المقابل يأمل المنتخب الاماراتي في مواصلة الدفاع عن لقبه وهو ما سيجعله يدخل اللقاء وهو يبحث عن النقاط الثلاث التي ستضمن تأهله مباشرة بعيداً عن الحسابات المعقدة.

ولم يظهر بطل النسخة الماضية بنفس مستواه الذي أظهره في دورة البحرين الماضية إذ تعادل مع العراق وفشل في المحافظة على تقدمه بهدفين نظيفين أنام الكويت في المرحلة السابقة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب