«الكهرباء»: لن نلاحق المتعثرين عبر «سمة».. ولا يوجد لدينا قراءة خاطئة للعدادات

  • زيارات : 239
  • بتاريخ : 6-مارس 2015
  • كتب في : محليات

رفحاء اليوم . متابعات : أكدت شركة الكهرباء على انه لا مجال للقراءة الخاطئة للعدادات في الوقت الراهن، بعد أن استحدثت نظام القراءة الموحد الذي بدأت الشركة بتشغيله على مستوى المملكة، ويتم من خلاله أخذ قراءات العدادات عبر أجهزة الكترونية (اشبة بالكومبيوتر) يتم فيها تدقيق القراءات وتمت برمجة هذه الأجهزة بإحداثيات مواقع عدادات المشتركين لسرعة الاستجابة والتفاعل السريع لطلباتهم.

مشيرة الى أن دقة الفواتير في السابق كانت مرتفعة جدا وضمن النطاق العالمي حيث كانت 14 فاتورة خاطئة في كل مليون، ومع نظام الفوترة الجديد سيتم اعادة العداد المقطوع تلقائيا بعد السداد مباشرة دون الحاجة الى مراجعة الشركة.

واشار نائب الرئيس التنفيذي للتوزيع وخدمات المشتركين بالشركة السعودية للكهرباء المهندس منصور القحطاني، الى أن الشركة تركب ما يصل الى 500 الف عداد سنويا، ويزيد عدد المشركين حاليا على 7.6 ملايين مشترك ويتوقع أن يصل إلى 12 مليون مشترك خلال السنوات القادمة.

وشدد القحطاني على عدم وجود أي ارتباط لشركة الكهرباء مع «سمة» لإدراج اسماء المتعثرين من السداد.

وحول العدادات الالكترونية، ذكر القحطاني أن مجلس الإدارة اعتمد برنامج العدادات الذكية بالشركة، وتم عمل التجارب على 40 ألف عداد والنتائج الأولية منه تبشر بالخير. وبسؤاله عن اعتراض اسم المستفيد من الكهرباء في مستحقات وزارة الإسكان، ذكر بأنه إذا كان العداد باسم المستأجر، فلن يؤثر على الاستحقاق في الإسكان لأنه يدل ويثبت على أن المتقدم مستأجر.

وقامت الشركة بتطوير نظامين جديدين؛ الفوترة الموحد ونظام القراءة الموحد. حيث سيقدم نظام الفوترة الموحد العديد من المزايا للمشتركين من أهمها التعامل المباشر مع المستفيد من

الخدمة، وإمكانية الحصول على كافة الخدمات المتعلقة بالفواتير من أي موقعبالمملكة بدون الارتباط بالموقع الجغرافي للمشترك وأتمتة عدد من العمليات الحالية التي ستعود بقيمة أفضل للمشترك من ناحية الدقة والجودة، بالإضافة إلى تجهيز الأنظمة لتقديم جميع الخدمات إلكترونيا. وأضاف القحطاني أن النظام الآلي الثاني هو نظام القراءة الموحد الذي بدأت الشركة بتشغيله على مستوى المملكة ويتم من خلاله أخذ

قراءات العدادات عبر أجهزة إلكترونية يتم فيها تدقيق القراءات، وكذلك إدارة كامل عملية القراءة وتوزيع الفواتير كما تمت برمجة هذه

الأجهزة بإحداثيات مواقع عدادات المشتركين لسرعة الاستجابة والتفاعل السريع لطلباتهم. وأردف المهندس منصور القحطاني أن الشركة تهدف من تطبيق نظام الفوترة ونظام القراءة الآلية إلى توحيد الأنظمة الآلية في الشركة في

نظام واحد متكامل بمقاييس عالمية لتلبية تطلعات مشتركيها في تقديم خدمات متميزة تفاعلية، وكذلك رفع كفاءة الأنظمة ومستوى الجودة. وبين نائب الرئيس التنفيذي للتوزيع أنه ترتب على توحيد نظام الفوترة الجديد تعديل جميع أرقام حسابات الكهرباء بآلية ترقيم موحدة على

مستوى المملكة، وستعمل الشركة على إشعار مشتركيها بهذا التعديل عبر إرسال رسالة على الهاتف المحمول والبريد الالكتروني إلى جميع

المشتركين المسجلين في خدمة الرسائل والفاتورة الالكترونية بالشركة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب