الكعكي: وقعت مع فيرسيري بمليون دولار .. وأغلقت ملف شكاوى اللاعبين بتسعة ملايين ريال

رفحاء اليوم . متابعات : أصبحت المنافسة قوية بين المرشحين لرئاسة الاتحاد حيث انحصر التنافس بين المرشحين إبراهيم البلوي وأحمد كعكي وذلك من خلال المناظرة التي كانت بين المرشحين الخمسة والتي أقيمت في أحد فنادق جدة بإشراف رئيس أعضاء الشرف الدكتور خالد المرزوقي، حيث قام كل مرشح بتقديم ملفه الانتخابي في حال ترؤسه لنادي الاتحاد ومن خلال العرض الذي قدمه كل مرشح اتضح وبشكل نهائي بأن المنافسة ستكون محصورة بين البلوي والكعكي ، بينما أصبحت حظوظ باقي المرشحين الثلاثة وهم مدحت قاروب و عدنان جستنية و ماهر بندقجي خارج المنافسة من خلال ما قدموه من عرض في المناظرة بين المرشحين.

الكعكي: جاهز لرئاسة الاتحاد.. والأمير سعد بن عبدالله «داعمي» وقد أوضح المرشح الأول لرئاسة الاتحاد أحمد الكعكي خلال المناظرة بأنه في حال ترؤسه لنادي الاتحاد سوف يقوم بضخ الأموال للنادي وتسديد رواتب العاملين بشكل كامل خلال عشرة أيام من ترؤسه للنادي بالإضافة إلى التعاقد مع لاعبين أجانب ومحليين في الموسم المقبل، والمنافسة على البطولات المحلية و الآسيوية، وخاصة كأس الملك التي تعتبر البطولة الوحيدة المتبقية للفريق في الموسم الحالي.

وأشار أحمد كعكي بأنه قام بدفع أكثر من تسعة ملايين ريال للجنة الاحتراف خلال فترة الانتقالات الشتوية الماضية بالإضافة إلى التعاقد مع المدرب الأروجوياني خوان فيرسيري بمبلغ مليون دولار ، مبيناً بأنه دائماً ما يدعم الاتحاد لكنه بعيد عن الظهور عبر وسائل الإعلام، مضيفاً بأنه قام بترشيح نفسه لرئاسة الاتحاد بعد الأوضاع غير الجيدة التي كان يعيشها النادي في الفترة الماضية، مبيناً بأن لديه القدرة الكبيرة على رئاسة نادي الاتحاد. وفي رده عن دعم صاحب السمو الملكي الأمير سعد بن عبدالله بن عبدالعزيز له شخصياً في حال ترؤسه لنادي الاتحاد ذكر قائلاً : يعتبر الأمير سعد بن عبدالله بن عبدالعزيز صديق طفولة بالنسبة لي، وتربطني علاقة صداقة قوية وسأتحدث معه في حال احتاج النادي إلى دعم مادي.

واختتم الكعكي حديثه بأنه حصل على عضوية شرفية من نادي الوحدة في عام 2010م وذلك عندما كان عمه عبدالمعطي الكعكي رئيساً لنادي الوحدة ، مؤكداً حبه وعشقه لنادي الاتحاد. البلوي: إدارة الاتحاد الحالية ورطت النادي.. وسأنقذه من جانبه كشف المرشح الثاني لرئاسة الاتحاد إبراهيم البلوي بأنه اضطر للترشح لرئاسة الاتحاد نظراً للأوضاع غير الجيدة التي يعيشها النادي مع الإدارة الحالية الذي ذكر بأنه كان يرغب بالعمل مع إدارة مستقلة بعيداً عن الإدارة الحالية التي يقودها عادل جمجوم.

وأوضح إبراهيم البلوي بأن لديه ميزانية مالية تبلغ ما بين 30 إلى 50 مليون ريال بغير عقود الرعاية التي سوف يبرمها النادي في الفترة المقبلة، مبيناً بأنه قادر على السير بالنادي نحو الأفضل، مؤكداً بأنه سوف يقوم بتسديد خمسة رواتب للعاملين فور حصوله على رئاسة الاتحاد بالإضافة إلى رواتب اللاعبين في النادي. وأشار إبراهيم البلوي بأن لديه خطة عمل في تطوير كافة الألعاب المختلفة في نادي الاتحاد وخاصة لعبة كرة القدم في الفريق الكروي الأول، وذلك من خلال جلب لاعبين أجانب على مستوى عال، بالإضافة إلى التعاقد مع كادر فني إذا لم يقدم الكادر الحالي أي مستوى فني مع الفريق في الفترة المقبلة.

وأوضح إبراهيم البلوي بأنه يتواجد لدى الفيفا ما يقارب 13 قضية تصل إلى مبلغ 100 مليون ريال مبيناً بأن قضية البرازيلي دي سوزا لوحده تبلغ 65 مليون ريال، مبيناً بأن تركيزه سيكون منصباً على حل هذه القضايا المالية لكي لا يتورط النادي في الفترة المقبلة ، مبيناً بأن قلة الخبرة لدى الإدارة الحالية ورطت النادي في كل هذه الديون المالية ، مؤكداً بأنهم باتوا قريبين من حل مشكلة الفلسطيني أنس الشربيني بتسليمه مستحقاته المالية والتي تبلغ نصف مليون يورو. واختتم إبراهيم البلوي حديثه بأنه يحظى بدعم كبير من كبار أعضاء شرف الاتحاد يتقدمهم شقيقه منصور البلوي و الشيخ أحمد فتيحي و العضو الفعال الفريق أسعد عبدالكريم بالإضافة إلى الكثير من كبار أعضاء الشرف.

جستنية: البلوي لا يصلح لرئاسة الاتحاد.. وأطالب بندقجي بالانسحاب إلى ذلك أوضح المرشح الثالث لرئاسة الاتحاد عدنان جستنية بأن قيامه بالترشح لرئاسة نادي الاتحاد في الوقت الحالي بعد أن تلقى دعماً كبيراً من شخصية اتحادية رفض الافصاح عن اسمها هي من جعلته يقوم بالترشح لرئاسة الاتحاد، مبيناً خلال حديثه حول ملفه الانتخابي بأن تركيزه سيكون منصبا على جماهير الاتحاد.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب